المفوضية الأوروبية تؤيد فرض عقوبات على المستوطنين المتطرفين بالضفة

المفوضية الأوروبية تؤيد فرض عقوبات على المستوطنين المتطرفين بالضفة

13 ديسمبر 2023
المفوضية الأوروبية اعتبرت أن تصاعد أعمال العنف للمستوطنين تهدد أمن المنطقة (العربي الجديد)
+ الخط -

أيدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، اليوم الأربعاء، فرض عقوبات على "المتطرفين" من المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة، منددة بـ"تصاعد" أعمال العنف التي يمارسونها باعتبارها "تهدد استقرار المنطقة"، على حد وصفها.

وقالت فون دير لايين في كلمة لها، أمام البرلمان الأوروبي في مقره بمدينة "ستراسبورغ" الفرنسية: إن "تصاعد أعمال العنف الذي يمارسه المتطرفون من المستوطنين يسبب معاناة هائلة للفلسطينيين، ما يعرّض احتمالات السلام الدائم للخطر، وقد يفاقم عدم الاستقرار الإقليمي"، مضيفة: "لهذا السبب أنا أؤيد فرض عقوبات على الأشخاص المتورطين في الهجمات في الضفة الغربية".

وجاء هذا التوجه متماهياً مع إعلان وزارة الخارجية الأميركية، الأسبوع الماضي، سياسة تقييد التأشيرات التي تستهدف الأشخاص الذين يُعتقد أنهم "متورطون في تقويض السلام أو الأمن أو الاستقرار" في الضفة الغربية، حيث أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن هذه السياسة "ستستهدف أولئك الذين يُعتقد أنهم ارتكبوا أعمال عنف وعرقلوا وصول المدنيين إلى الخدمات الأساسية والضروريات الأساسية".

كذلك أعلن رئيس الوزراء البلجيكي، ألكسندر دي كرو، الأسبوع الماضي أيضاً، أنّ بلاده ستمنع دخول المستوطنين المتطرفين في الضفة الغربية المحتلة إلى أراضيها بسبب عنفهم ضد المدنيين الفلسطينيين، مؤكداً في كلمة مصورة نشرها على موقع "إكس"، أن بلاده ستعمل مع الولايات المتحدة بشأن العقوبات التي تستهدف الأفراد المتورطين في أعمال تقوض السلام والأمن والاستقرار في الضفة الغربية.

ووثق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، 591 اعتداءً قام بها المستوطنون منذ بداية العام وحتى أغسطس/آب الماضي، أوقعت إصابات أو ضحايا بين الفلسطينيين وألحقت أضراراً بالممتلكات، فيما تصاعدت هذه الاعتداءات ضد المدنيين منذ عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

(فرانس برس، العربي الجديد)