العراق: 7 قتلى و11 مصاباً باستهداف خطوط نقل الطاقة الكهربائية

العراق: 7 قتلى و11 مصاباً باستهداف خطوط نقل الطاقة الكهربائية

03 يوليو 2021
وزارة الكهرباء أعادت العمل للمنظومة بواقع 16 ألف ميغاواط (أحمد الربيعي/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت خلية الإعلام الحكومي العراقية، اليوم السبت، مقتل 7 أشخاص وإصابة 11 آخرين باستهداف 61 خطاً رئيسياً للكهرباء، مؤكدة أنّ فرق وزارة الكهرباء أعادت العمل للمنظومة بواقع 16 ألف ميغاواط.

وذكرت الخلية، في أول تصريح أمني بحصيلة الهجمات التي طاولت البنى التحتية لمنظومة الكهرباء، خلال الأيام الماضية، أنّ "الخطوط الرئيسة لنقل الطاقة الكهربائية تعرّضت لهجمات إرهابية ممنهجة خلال الأيام العشرة الماضية، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة".

وبحسب البيان، "نفذت هذه الهجمات عبر إطلاق الصواريخ وزرع العبوات الناسفة واستخدام الأسلحة القناصة لاستهداف أسلاك الطاقة، فيما جرى تدمير 61 خطاً رئيساً آخرها استهدف الخطوط الناقلة بين أربيل ومخمور قبل قليل، ما أسهم في انعدام تجهيز الطاقة الكهربائية لعموم البلاد، فضلاً عن حدوث حالات تجاوزات على الشبكة الوطنية والمحطات في المناطق الجنوبية".

وأشارت خلية الإعلام إلى أنّ "وزارة الكهرباء تعرضت خلال الفترة ذاتها، إلى هجمات إعلامية من قبل بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، عبر نشر بيانات منسوبة إليها، الهدف منها إرباك الرأي العام، ما شجع ضعاف النفوس على التجاوز على عدد من المحطات في عموم المحافظات، والتي تسببت في تفاقم أزمة تجهيز الطاقة الكهربائية، إضافة إلى الترويج عبر مواقع التواصل الاجتماعي لصور ومقاطع فيديو تعود لسنوات سابقة، الغرض منها رفع مستوى الانتقادات والهجمات ضد الوزارة".

وأكدت أنّ الفرق الهندسية والفنية للوزارة "تواصل استنفار أقصى الجهود من خلال العمل المستمر على مدار اليوم لإصلاح الشبكات التي طاولها التخريب في عموم المدن، حيث استطاعت الطواقم من خلال العمل المستمر الوصول إلى إنتاج 16000 ميغاواط من الطاقة".

إلى ذلك، ترأس رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اجتماعاً طارئاً ضم المحافظين، والوزراء والمسؤولين من أعضاء خلية الأزمة المختصة بمعالجة أوضاع الطاقة الكهربائية.

وقدّم الكاظمي "شرحاً لأبعاد الأزمة وجذورها المرتبطة بسنوات من الإهمال والسياسات الخاطئة والحلول الترقيعية، التي يدفع المواطن اليوم ثمنها من نقص في ساعات التجهيز وتذبذب في الخدمة"، مؤكداً أنّ "هناك من وضع العراق في زاوية حرجة أمام استحقاقات شعبه، وإننا لا نتكلم بمنطق الدعاية الانتخابية، فهذه مسؤولية أخلاقية".

وقرر الكاظمي "إعادة احتساب حصص المحافظات من الطاقة الكهربائية المنتجة، وفق معيارية تعتمد على (تعداد سكّان المحافظة – درجات حرارة الجو – الرطوبة النسبية – النشاط الصناعي والتجاري والحكومي والسياحي – التأثير البيئي)، وبالتنسيق مع وزارة الكهرباء والأمانة العامة لمجلس الوزراء".

كما شدد على ضرورة التزام المحافظات بالحصص التي تحدد لكل منها، مشيراً إلى أنّ قيادات الشرطة والمحافظين "سيقومون بحماية المنشآت الكهربائية والعاملين فيها وتخصيص مفارز خاصة بذلك، إضافة لقيام وزارة النفط بتوفير الدعم اللازم لمادة الوقود لأصحاب المولدات الأهلية وللأشهر الثلاثة (يوليو/تموز - أغسطس/آب - سبتمبر/أيلول)، فضلاً عن زيادة حصّة المولدات الأهلية من الوقود"، داعياً المواطنين إلى "ضرورة ترشيد الاستهلاك، عبر وسائل الإعلام الحكومية ومنظمات المجتمع المدني".

وشدد الكاظمي على تولي قيادة العمليات المشتركة حماية أبراج نقل الطاقة الكهربائية، إضافة لتخصيص قوة خاصة لهذه المهام.

وقرر رئيس الوزراء، أمس الجمعة، إقالة ومعاقبة مسؤولين في وزارة الكهرباء على خلفية انقطاع التيار الكهربائي بشكل تام، في بغداد وبقية مناطق البلاد باستثناء إقليم كردستان.

المساهمون