الصومال: قائد شرطة مقديشو ينجو من محاولة اغتيال

الصومال: قائد شرطة مقديشو ينجو من محاولة اغتيال

مقديشو
العربي الجديد
10 يوليو 2021
+ الخط -

نجا قائد الشرطة الصومالية في مقديشو، العقيد فرحان محمود قرولي، اليوم السبت، من محاولة اغتيال بعد استهداف سيارة ملغمة موكبه العسكري في تقاطع بنادر جنوبي مقديشو.

وبحسب وسائل إعلام رسمية، فإنّ الانفجار نتج عن سيارة مفخخة كانت مركونة انفجرت لحظة مرور موكب قائد شرطة مقديشو.

وأدى الانفجار إلى مقتل 5 أشخاص، وإصابة 10 آخرين بجروح مختلفة، من بينهم أفراد من قوات الشرطة، كما ألحق الانفجار أضراراً بمستشفى "بنادر" للأمومة والطفولة القريب من موقع الانفجار، حيث أظهرت صور نشرت في مواقع التواصل الاجتماعي دماراً بمكتب مدير المستشفى الحكومي.

وأكد صادق دوديش المتحدث باسم الشرطة الصومالية، لوكالة "فرانس برس"، أنّ "المفوض لم يصب بأذى لكن خمسة اشخاص قتلوا وأصيب تسعة".

الهجوم الذي استهدف قائد شرطة منطقة بنادر، التي تضم العاصمة الصومالية، تبنته حركة "الشباب" التي غالباً ما تنفذ هجمات انتحارية ضد أهداف حكومية وأجنبية في البلاد.

وأعلنت حركة "الشباب"، في بيان، مسؤوليتها عن الهجوم، وزعمت أنها قتلت "عدداً كبيراً" من حراس قائد الشرطة ودمرت عدة سيارات.

وقال شاهد عيان يدعى مير آدان "تسبب الانفجار في أضرار جسيمة وفي سقوط العديد من الضحايا من المدنيين والشرطة"، مضيفاً أنه شاهد ست جثث على الأقل. وذكر شاهد آخر أنّ "الدخان غطى الموقع ورأيتُ العديد من الجثث جميعها لمدنيين".

ويأتي هذا الهجوم بعد سلسلة من التفجيرات الانتحارية التي كان ينفذها انتحاريون يرتدون أحزمة ناسفة، ما أسفر عن مقتل العشرات من بينهم قيادات في الشرطة منذ مارس/آذار الماضي.

ذات صلة

الصورة
مبادرة صومالية لتدريب الشباب على صيد الأسماك

مجتمع

في محاولة لمحاربة البطالة، أطلقت بلدية مقديشو مبادرة لتدريب الشباب والفتيات على صيد الأسماك، لتشجيع هذه الفئة على الانخراط في سوق العمل.
الصورة
العائلة الطيبة.. مبادرة شبابية صومالية لدعم المقبلين على الزواج

مجتمع

أطلقت مجموعة من الشباب الصومالي مبادرة هي الأولى من نوعها، لدعم الراغبين في الزواج، في ظلّ العزوف عنه لارتفاع تكاليفه، نظراً للبطالة المتفشية في البلاد
الصورة
الطاقة الشمسية كبديل

اقتصاد

لجأ أهالي قرية ورشيخ الصومالية إلى استخدام الطاقة الشمسية، لعدم توافر الكهرباء في المناطق النائية، وارتفاع أسعار الوقود.
الصورة
التسوق الإلكتروني كبديل

اقتصاد

أطلقت مجموعة من الشباب الصوماليين أول متجر إلكتروني في الصومال، ليتحول إلى مشروع ناجح يتيح لآلاف الصوماليين التسوق بحرية، في بلد لا تتوافر فيه أية خدمات للتسوق عبر الإنترنت، وزاد من انتشاره خلال الشهور الماضية بسبب جائحة كورونا.

المساهمون