السيسي من جيبوتي: نرفض الإجراءات الأحادية في سد النهضة

السيسي من جيبوتي: نرفض الإجراءات الأحادية في سد النهضة

27 مايو 2021
السيسي أول رئيس مصري يزور جيبوتي (Getty)
+ الخط -

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إن بلاده ترفض أي مسعى من إثيوبيا لفرض الأمر الواقع في قضية سد النهضة، من خلال إجراءات أحادية لا تراعي مصالح وحقوق دولتي المصب.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال زيارته اليوم إلى جيبوتي، والتي تكتسب بعداً مهماً؛ إذ هي الأولى لرئيس مصري للدولة العربية الواقعة في قلب القرن الأفريقي، والتي تعتبر المنفذ الرئيسي لإثيوبيا على العالم، تجارياً واستراتيجياً.

وبعد مباحثات مع الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة، أضاف السيسي في كلمته أن المباحثات الثنائية "جاءت مثمرة وبناءة، تناولت بحث سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين مصر وجيبوتي على مختلف المستويات السياسية، والاقتصادية، والأمنية، والعسكرية، حيث تم الاتفاق على أهمية الانطلاق بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق أرحب، من خلال زيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين، فضلاً عن تكثيف التعاون في مجال بناء القدرات من خلال البرامج التدريبية التي تقدمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية".

كما تم الاتفاق على "أهمية العمل المشترك نحو توفير الدعم اللازم لزيادة الاستثمارات المصرية في جيبوتي، وإتاحة المجال أمام الشركات المصرية للمساهمة في مشروعات البنية التحتية، إضافةً إلى تيسير نفاذ المزيد من الصادرات المصرية إلى السوق الجيبوتية، والمضي قدماً في افتتاح فرع لبنك مصر في جيبوتي، وأهمية الإسراع في الإجراءات الخاصة بإنشاء المنطقة اللوجستية المصرية في جيبوتي، خلال الفترة المقبلة، لتيسير تصدير مختلف البضائع المصرية".

تقارير عربية
التحديثات الحية

كذلك، جرى الاتفاق على "تعزيز التعاون في القطاعات ذات الأولوية، خاصةً في مجال النقل وربط الموانئ، ومجال الصحة، حيث يجري التنسيق بين الجانبين لإنشاء مستشفى مصري في جيبوتي، فضلاً عن التعاون في مجال الاستزراع السمكي، كما تم الاتفاق على تكثيف الجهود في مجال مكافحة الفكر المتطرف وتأهيل الدعاة، من خلال تكثيف نشاط الأزهر الشريف في هذا الشأن".

وذكر السيسي أن المباحثات "تأتي في ظل ظروف استثنائية تمر بها منطقة شرق أفريقيا والقرن الأفريقي، على خلفية عدد من النزاعات والصراعات التي تشهدها، وتحديات تثبيت الأمن والاستقرار في بعض دولها، وأنه تم الاتفاق على أهمية تعزيز التعاون لدعم الأمن والاستقرار الإقليميين، والعمل المشترك لتجنب امتداد نطاق بعض النزاعات إلى دول الجوار، بما قد يهدد حالة السلم والأمن في قارتنا الأفريقية العزيزة".

وشدد  السيسي على أهمية تكثيف التعاون بين البلدين، فيما يتصل بأمن البحر الأحمر، كشريان استراتيجي هام يحظى بأهمية بالغة لدى الجانبين.

المساهمون