السودان يحتج على معلومات إثيوبية "خاطئة" حول الملء الثاني لسد النهضة

السودان يحتج على معلومات إثيوبية "خاطئة" حول الملء الثاني لسد النهضة

14 سبتمبر 2021
وزير الري السوداني ياسر عباس (فرانس برس)
+ الخط -

احتج السودان رسمياً، الثلاثاء، على ما وصفه بـ"البيانات الفنية الخاطئة" التي زودته بها إثيوبيا في يوليو/ تموز الماضي، حول الملء الثاني لسد النهضة.

وذكر بيان صادر عن وزارة الري والموارد المائية أن وزير الري، ياسر عباس، بعث بخطاب لنظيره الإثيوبي، سيلشي بيكلي، أبلغه فيه باحتجاج السودان على البيانات الفنية التي زودت بها إثيوبيا السودان، أثناء تنفيذها المرحلة الثانية من ملء سد النهضة، وأن صورة للخطاب وصلت إلى رئيس الاتحاد الأفريقي، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.

وفي السادس من يوليو/ تموز الماضي، بعثت أديس أبابا بخطابين إلى كلّ من الخرطوم والقاهرة، أخطرتهما فيهما رسمياً ببدء المرحلة الثانية لملء سد النهضة، والتي انتهت في التاسع عشر من الشهر نفسه، وسط اعتراض السودان ومصر.

وأشارت الوزارة إلى أن خطاب عباس أوضح للوزير الإثيوبي أن "تزويد السودان بمعلومات غير دقيقة وغير مكتملة يخالف المبادئ الأساسية للقانون الدولي، وحدد الأضرار التي لحقت بالسودان جراء المعلومات الخاطئة، وعدم التنسيق في الملء".

وأضافت الوزارة أن عباس طالب، كذلك، بيكلي بقبول عملية الوساطة المعزّزة بقيادة الاتحاد الأفريقي لمساعدة الأطراف الثلاثة، السودان وإثيوبيا ومصر، في الوصول إلى اتفاق مُرضٍ حول سد النهضة.

ويصر السودان، الذي انسحب من الجولات الأخيرة لمفاوضات سد النهضة، على تعزيز وساطة الاتحاد الأفريقي، بإضافة الأمم المتحدة، والولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، بغرض دفع المفاوضات المتعثرة منذ سنوات إلى الأمام.

وكانت إثيوبيا قد ذكرت أنها انتهت من مرحلة الملء الثاني لسد النهضة في يوليو/تموز الماضي، وهي المرحلة التي يفترض فيها استغلال 13.5 مليار متر مكعب، لكن السودان أكد في السابق أن إثيوبيا لم تستخدم سوى 5 مليارات متر مكعب.  

المساهمون