السلطات الإسرائيلية تمدد اعتقال الشيخ يوسف الباز حتى 7 يوليو المقبل

السلطات الإسرائيلية تمدد اعتقال الشيخ يوسف الباز حتى 7 يوليو المقبل

22 يونيو 2022
أمام محكمة الصلح الإسرائيلية خلال محاكمة الشيخ الباز (العربي الجديد)
+ الخط -

مددت محكمة الصلح الإسرائيلية، اعتقال الشيخ يوسف الباز (64 عاماً)، إمام المسجد العمري الكبير في مدينة اللد، حتى 7 يوليو/تموز المقبل، لاستكمال إجراء محاكمته.

والشيخ يوسف الباز معتقل منذ 30 إبريل/نيسان الماضي، في ملف تتهمه السلطات الإسرائيلية فيه بالتحريض على قواتها وتأييده لأعمال "الإخلال بالنظام"، في أعقاب اقتحامات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، خلال شهر رمضان الماضي.

من جهته، قال المحامي رئيس أبو سيف، من طاقم الدفاع عن الشيخ يوسف الباز، إنّ الشرطة الإسرائيلية قدمت ملف تأجيل المحكمة حتى 7 يوليو/تموز المقبل، معرباً عن أمله في إطلاق سراح الشيخ الباز بعد النظر في تقرير الشرطة.

وكانت محكمة الصلح في مدينة اللد قد أصدرت، في 14 يونيو/حزيران الجاري، قراراً بسجن الباز 20 شهراً، وذلك على خلفية إدانته بمزاعم الاعتداء على متطرف يهودي عام 2018، بعدما حاول مستوطن إغلاق المدخل الرئيس للحي الذي يسكنه الباز. وقدّم المستوطن شكوى للشرطة ضد الباز، فيما قدّم الأخير شكوى ضده أيضاً.

وسبق أن اعتُقل الشيخ الباز بعد الأحداث التي وقعت في مدينة اللد خلال "هبّة الكرامة"، العام الماضي، كما يعاني من ملاحقة الاحتلال له منذ سنوات بسبب مواقفه. ويخضع الباز أيضاً لمحاكمة إضافية، بعد أن اتهمته السلطات الإسرائيلية بالتحريض على العنف خلال الهبّة، حيث لا تزال القضية مستمرة في أروقة القضاء.

والباز قيادي بارز في الحركة الإسلامية المحظورة بقرار المجلس الوزاري المصغر منذ نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015، ومعروف بمواقفه المدافعة والمناصرة للحقوق العربية في اللد على مدار أعوام طويلة.

ويتعرض الباز من حين لآخر، بسبب نشاطه في مدينة اللد ودفاعه عن المقدسات الإسلامية، لتحريض من قبل عناصر يمينية إسرائيلية.

المساهمون