السجن 13 عاماً لحاكم سابق لإقليم روسي بقضية رشوة

السجن 13 عاماً لحاكم سابق لإقليم روسي بقضية رشوة

24 فبراير 2021
الصورة
نفى الحاكم السابق التهم الموجهة إليه (Getty)
+ الخط -

أصدرت محكمة محلية في مدينة نيجني نوفغورود الروسية، اليوم الأربعاء، حكماً بالسجن المشدد لمدة 13 عاماً بحق الحاكم السابق لجمهورية ماري إيل، ليونيد ماركيلوف، وتغريمه 235 مليون روبل (أكثر من 3 ملايين دولار)، وهو نفس مبلغ الرشوة التي تمت إدانته بتقاضيها. 

واستغرق النطق بالحكم البالغ حجمه أكثر من 400 صفحة أسبوعاً كاملاً، فيما بدأت عملية التقاضي، في إبريل/ نيسان 2019، واستمرت لنحو عامين. وانعقدت جلسات المحكمة في نيجني نوفغورود لاعتقاد النيابة أنّ ماركيلوف كان يمكنه التأثير على القضاء في حال انعقاد المحكمة بمدينة يوشكار-أولا (عاصمة ماري إيل)، حيث يفترض ارتكاب الجرائم.

كما أصدرت المحكمة حكماً بالسجن ثماني سنوات بحق المديرة السابقة لقناة "ريغيون 12"، ناتاليا كوجانوفا، لتوسطها لتسليم الرشوة، وفق رواية الادعاء، بالإضافة إلى حكم بالسجن ثلاث سنوات وستة أشهر بحق وزيرة الزراعة السابقة بماري إيل، إرايدا دولغوشيفا، لإدانتها بتهمة التزوير.

وترأس ماركيلوف جمهورية ماري إيل لمدة 16 عاماً. وبعد استقالته في ربيع عام 2017 بعدة أيام، تم توقيفه لاتهامه بتقاضي رشوة (المادة 290 من القانون الجنائي الروسي).

وبحسب رواية التحقيق، فإنّ ماركيلوف تقاضى الرشوة من النائب بالبرلمان المحلي، نيقولاي كريفاش، مقابل منحه دعماً حكومياً لتطوير مجمع "أكاشيفسكايا" للدواجن بقيمة 5 مليارات روبل (حوالي 68 مليون دولار) على مدى بضع سنوات.

في المقابل، نفى الحاكم السابق التهم الموجهة إليه، زاعماً أنه روّج لمصالح كريفاش وغيره من رجال الأعمال المحليين واستطاع جذب استثمارات بقيمة تقارب 5 مليارات دولار إلى "إقليم ميت"، على حد تعبيره.

المساهمون