السجن 15 عاماً لمسؤولة بشركة كهرباء روسية بتهمة "التجسس" 

السجن 15 عاماً لمسؤولة بشركة كهرباء روسية بتهمة "التجسس" 

29 ديسمبر 2020
الصورة
اتهام تسوركان بتسليم معلومات للاستخبارات المولدافية (تاس)
+ الخط -

أصدرت محكمة موسكو، اليوم الثلاثاء، حكماً بالسجن 15 عاماً بحق العضوة السابقة بمجلس إدارة شركة "إنتر راو" الحكومية الروسية للكهرباء، كارينا تسوركان، مولدافية الأصل، لإدانتها بتهمة "التجسس". 

واعتقلت تسوركان في يونيو/حزيران 2018، لتصبح قضيتها من أشهر قضايا التجسس في روسيا خلال السنوات الماضية. وسبق لادعاء الدولة أن طلب معاقبة تسوركان بالسجن لمدة 18 عاما. 

وزعمت تسوركان، التي تم الإفراج عنها لفترة قصيرة في بداية عام 2020، ودفاعها أن القضية تستند إلى أدلة مفبركة، وقد تكون لها علاقة بخلافها مع سلطات إقليم ترانسنيستريا و"الاستيلاء" على وظيفتها، أو محاولة الأجهزة الاستخباراتية إبعاد الضربة عن الجاسوس "الحقيقي".

وانطلقت محاكمة تسوركان في محكمة موسكو في 29 سبتمبر/أيلول الماضي، خلف أبواب مغلقة بسبب السرية المفروضة على القضية، وشملت التحقيقات القضائية دراسة مواد القضية الجنائية واستجواب عدد من الشهود.  

وبحسب رواية جهاز الأمن الفدرالي الروسي، فإن تسوركان سلمت الاستخبارات المولدافية في 29 سبتمبر/أيلول 2015 "معلومات حول إمدادات الكهرباء عن فترة محددة من روسيا الاتحادية إلى أراضي أوكرانيا".  

وأشار الادعاء إلى أن تسوركان ظلت مواطنة مولدافية حتى تخليها عن جنسيتها الأصلية للحصول على الجنسية الروسية في 2016، وكانت تتعاون، منذ 2004، بصورة سرية مع الاستخبارات المولدافية تحت الاسم المستعار "كارلا"، وكانت تحصل على بدل أتعاب مقابل ذلك.

المساهمون