الأمن الفلسطيني يمنع تظاهرة في رام الله ويعتقل نشطاء وسياسيين

الأمن الفلسطيني يمنع تظاهرة في رام الله تطالب بمحاسبة قتلة بنات ويعتقل نشطاء وسياسيين

رام الله
جهاد بركات
21 اغسطس 2021
+ الخط -

اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية، مساء اليوم السبت، عدداً من النشطاء والسياسيين عقب إغلاق الشرطة دوار المنارة، مركز مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، والمفارق المؤدية إليه، فيما نقل أسير محرر إلى المستشفى بعد تعرضه للضرب.

واستبقت الشرطة الفلسطينية إقامة اعتصام في الميدان بإغلاقه ومنع حركة المركبات، وباعتقال النشطاء حتى قبل إقامة الاعتصام.

وكان النشطاء ينوون إقامة تظاهرة بدعوة من القوى الوطنية والحركات الشعبية والقوائم الانتخابية المستقلة "للمطالبة بمحاسبة قتلة الناشط نزار بنات، ودفاعاً عن الحريات ورفضاً للقمع والاعتقال السياسي". وقد عاين مراسل "العربي الجديد" اعتقال أكثر من عشرة نشطاء، فيما أفادت مصادر حقوقية بأنّ الاعتقالات طاولت أكثر من 13 شخصاً.

الصورة
الأمن الفلسطيني يغلق دوار المنارة

وأفادت مجموعة "محامون من أجل العدالة" بنقل الأسير المحرر ماهر الأخرس (وهو قيادي في حركة الجهاد الإسلامي) إلى قسم الطوارئ في مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح من قبل عناصر الأمن.

وقال مدير المجموعة مهند كراجة، لـ"العربي الجديد"، إنّ "شهوداً عيان أبلغوا المجموعة بتعرض الأخرس للضرب أثناء الاعتقال، وآخرون رأوا الدماء على وجهه أثناء اعتقاله، فيما رآه شهود داخل الطوارئ في مجمع فلسطين الطبي".

الصورة
الأمن الفلسطيني يغلق دوار المنارة

وبالإضافة إلى الأخرس، رصد "العربي الجديد" اعتقال كل من الناشط عمر عساف، عضو "التجمع الوطني للتغيير"، والقيادي في "الجبهة الديمقراطية" إبراهيم أبو حجلة، والأستاذ الجامعي عماد البرغوثي، والناشطين يوسف الشرقاوي وحمزة زبيدات وسالم قطش، والمرشح السابق للمجلس التشريعي جهاد عبدو.

الصورة
الأمن الفلسطيني يغلق دوار المنارة

وأفاد كراجة بأنّ مجموعة "محامون من أجل العدالة" رصدت اعتقال الناشط والمرشح السابق غسان السعدي، والأسير المحرر أبي العابودي، مدير مركز بيسان، والدكتورة كوثر العبويني، والناشطين عبد الهادي أبو شمسية وموسى أبو شرار.

ودعا حقوقيون إلى عقد مؤتمر صحافي، مساء اليوم السبت، حول الاعتقالات.

ذات صلة

الصورة
رام الله

سياسة

تواصل السلطة الفلسطينية ملاحقة نشطاء تظاهروا تنديداً بمقتل نزار بنات أو ضد الفساد، وقد أجلت محكمة صلح رام الله، اليوم الأربعاء، محاكمة 17 ناشطاً، إلى جلسات في نوفمبر وديسمبر المقبلين، بسبب تغيّب الشهود.
الصورة
محاكمة نزار بنات - الجلسة الثالثة - العربي الجديد

سياسة

أظهرت شهادتا اثنين من قادة الأمن في الخليل، جنوبي الضفة الغربية، خلال فترة اعتقال المعارض والمرشح البرلماني السابق نزار بنات ومقتله، أنه تم وضع بنات على رأس قائمة "بنك أهداف" لأجهزة الأمن للاعتقال، بعد اجتماعين أمنيين لبحث قضية الفلتان الأمني.
الصورة
جلسة محاكمة قتلة نزار بنات (العربي الجديد)

سياسة

كشفت الوقائع الواردة في لائحة الاتهام التي وجّهتها النيابة العسكرية الفلسطينية، اليوم الإثنين، ضد المتهمين بمقتل المرشح النيابي السابق نزار بنات، معلومات جديدة عن مقتله أثناء اعتقاله من قبل جهاز الأمن الفلسطيني، تؤكد تلك التي أوردتها العائلة.
الصورة
جلسة محاكمة قتلة نزار بنات (العربي الجديد)

سياسة

لم تجرِ أولى جلسات محاكمة المتهمين بقضية مقتل المعارض الفلسطيني والمرشح السابق للمجلس التشريعي نزار بنات كما كان يأمل الفريق القانوني لعائلته، بعد تأجيلها صباح اليوم الثلاثاء، دون تلاوة لائحة الاتهام على المتهمين، بسبب تغيب محاميهم.

المساهمون