استهداف جديد لرتل دعم للتحالف الدولي في العراق

21 يناير 2021
الصورة
التفجير تسبب بإصابة أحد عناصر الرتل (فرانس برس)
+ الخط -

تعرض رتل دعم لوجستي للتحالف الدولي، اليوم الخميس، لاستهداف بعبوة ناسفة في منطقة أبو غريب غربي العاصمة العراقية بغداد، في ثالث هجوم يستهدف المتعاونين مع التحالف خلال أقل من أسبوع.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر أمنية قولها إن عبوة ناسفة انفجرت برتل دعم لوجستي للتحالف الدولي على الطريق الدولي السريع المار عبر منطقة أبو غريب، مبينة أن التفجير تسبب بإصابة أحد عناصر الرتل.

والإثنين الماضي، استهدفت عبوة ناسفة، رتلاً تابعاً للتحالف الدولي على الطريق السريع، في محافظة ذي قار جنوب البلاد، ولم تسفر عن وقوع أي خسائر، أعقبها تفجير آخر بعبوة ثانية، على مسافة قريبة من التفجير الأول أسفر عن إحراق إحدى شاحنات الرتل، من دون وقوع إصابات بشرية.

ولا تعلن السلطات العراقية عن هوية الجهات التي تستهدف أرتال المتعاونين مع التحالف الدولي بشكل متكرر، أو الأطراف التي تقف وراء عمليات قصف سابقة طاولت السفارة الأميركية في بغداد، ومطار بغداد الدولي الذي يوجد فيه جزء مخصص للتحالف الدولي، إلا أن واشنطن غالبا ما تتهم مليشيات مسلحة مقربة من طهران بالوقوف وراء ذلك.

وعلى الرغم من المطالبة المستمرة لفصائل عراقية مسلحة للحكومة العراقية بإخراج القوات الأجنبية المنضوية ضمن التحالف الدولي بشكل سريع، إلا أن الحكومة تؤكد أن ذلك يجب أن يتم وفقا لجدولة متفق عليها بين الجانبين.

وأمس الأربعاء، قال المتحدث باسم قيادة العمليات العراقية المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، إن القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، سبق أن شكل لجنة للعمل مع التحالف الدولي من أجل جدولة انسحاب المستشارين الأجانب، مبينا في حديث لوكالة الأنباء العراقية "واع" أن الجدول الزمني المتعلق بذلك يسير وفقا لما هو مخطط له.

كما أكد مسؤول عسكري عراقي رفيع أن بلاده "لا تزال بحاجة ماسة للتحالف الدولي لملاحقة بقايا تنظيم "داعش" الإرهابي"، مبينا لـ "العربي الجديد" أن "خطر التنظيم بدأ يزداد أخيرا".

وأوضح أن القوات العراقية "جاهزة لقتال التنظيم الإرهابي، إلا أنها تحتاج أحيانا إسناداً من التحالف الدولي، لا سيما في المناطق الوعرة التي تختبئ فيها بقايا داعش".

وفي وقت سابق الخميس، أكد مسؤول الثقافة والتوعية في وزارة البيشمركة بإقليم كردستان، اللواء بابكر فقي، أن التحالف الدولي يواصل تقديم المشورة والتدريب للبيشمركة، مشيرا إلى أن "المستشارين الأميركيين ضمن قوات التحالف في إقليم كردستان يواصلون عملهم مع وزارة البيشمركة ومستمرون في مهامهم ولم يتم سحب أي منهم".

ولفت المسؤول العسكري الكردي إلى أن "التدريبات التي يقدمها المستشارون الأميركيون لقوات البيشمركة ضمن قوات التحالف الدولي مستمرة".

 

 

المساهمون