استمرار سلسلة الحرائق في إيران: انفجار وحريق في مصنع للفولاذ

استمرار سلسلة الحرائق في إيران: انفجار وحريق في مصنع للفولاذ

06 يونيو 2021
الصورة
عمل تخريبي قد يكون وراء الحرائق في إيران (فاطمة بهرامي/الأناضول)
+ الخط -


أفادت وكالة "فارس" الإيرانية بأن حريقاً نشب، فجر اليوم الأحد، في مصنع "زرند إيرانيان" للفولاذ، في محافظة كرمان جنوب شرقيّ البلاد، ما أدى إلى وقوع انفجار شديد.
وقال حاكم مدينة زرند، علي صادق زادة، للوكالة، إن الحريق كان بسبب خروج المواد المذابة من الفرن، مشيراً إلى أن الحادث لم يخلّف خسائر بشرية، وتمت السيطرة على النيران.
وأضاف أن رجال إطفاء الحريق والإسعاف موجودون في المكان للحؤول دون وقوع حوادث محتملة، واعداً بنشر معلومات أدق عن الحادث لاحقاً.
وكان الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، قد أدرج مجمع فولاذ زرند على قائمة العقوبات قبل أيام من مغادرته السلطة يوم الخامس من يناير/ كانون الثاني 2021.
وأثارت سلسلة الحوادث الأخيرة في إيران تساؤلات عمّا إذا كانت هذه الأحداث طبيعية أو ناتجة من أعمال تخريبية.

وكان حريق ضخم قد نشب الأربعاء الماضي في مصفاة نفط طهران، جنوبيّ العاصمة الإيرانية، استمر حتى الخميس.
والحريق الذي التهم 18 مخزناً في المصفاة أوقف الإنتاج فيها قبل أن تعلن السلطات الإيرانية السبت معادوته.
والثلاثاء أيضاً، أعلنت السلطات الإيرانية مقتل طيارين عسكريين في حادث في منطقة دزفول، جنوبيّ إيران. وأعلن الجيش الإيراني، في بيان، أن الحادث وقع قبل إقلاع الطائرة وخلال التفعيل المفاجئ للمقعد القذفي، مؤكداً أن الخبراء بدأوا بالتحقيقات لمعرفة السبب الدقيق للحادث.

وأعلن الجيش الإيراني، صباح الأربعاء، غرق سفينة "خارك" العسكرية العملاقة للإسناد والتدريب، وهي إحدى أكبر السفن العسكرية الإيرانية، بعد نشوب حريق فيها بالقرب من مياه ميناء جاسك الإيراني المطل على بحر عُمان.
وذكرت قيادة المنطقة البحرية الثانية في جاسك أنّ السفينة كانت قد تحركت قبل أيام باتجاه المياه الدولية للقيام بمهمة بحرية تدريبية، قبل أن تحترق أمس، الثلاثاء.
وقال نائب رئيس محافظة "هرمزجان" للشؤون الأمنية علي رؤوفي، لوسائل الإعلام، إن السفينة كان على متنها 400 شخص خلال احتراق محركها، وجرى إخلاؤهم سريعاً، مشيراً إلى أن الحادث خلّف 33 جريحاً "جراحهم سطحية".

دلالات

المساهمون