اتهامات للإمارات بإدخال أسلحة إلى سقطرى اليمنية تحت غطاء إنساني

26 فبراير 2021
الصورة
الإمارات مستمرة في دعم الجماعات المسلحة ومليشيا الانتقالي في الجزيرة (فرانس برس)
+ الخط -

في تطور لافت، اتهمت السلطات المحلية في سقطرى اليمنية، الإمارات العربية المتحدة بمواصلة دعم المليشيات، وذلك بعد التحفّظ على باخرة إماراتية تابعة لمؤسسة خيرية وعلى متنها معدات عسكرية.

وتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي وثيقة موجهة إلى محافظ سقطرى رمزي محروس، من مدير عام ميناء سقطرى، رياض سعيد سليمان، الخميس بتاريخ 25/02/2021 عن تمكنهم في الميناء من التحفّظ على باخرة إماراتية تابعة لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية وعليها معدات عسكرية.

وحسب ما جاء في الرسالة فإنه في صباح الخميس، تم إدخال الباخرة الإماراتية "تكريم" التابعة لـ"مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية"، لتفريغ حمولتها القادمة من إمارة أبوظبي، وأثناء عملية التفريغ للحمولة وجدت 13 سيارة وستة باصات، وهي مركبات عسكرية، وقد تم التحفّظ عليها في رصيف الميناء، مع العلم أنّ الباخرة ما زالت تحتوي على حاويات لم يتم إنزالها والاطلاع على ما تحتويه لحد الآن، وفق الوثيقة.

وتعليقاً على ذلك، اتهم محافظ سقطرى رمزي محروس الإمارات باستمرار دعم المليشيات عسكرياً، والتشجيع على الفوضى في الجزيرة ومحاولة عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض.

وقال محروس، في منشور له في صفحته على "فيسبوك"، ليل الخميس، إنّ الإمارات مستمرة في دعم الجماعات المسلحة ومليشيا المجلس الانتقالي، وتشجيع الفوضى التي يشهدها الأرخبيل، مؤكداً أنّ باخرة إماراتية تفرّغ في ميناء سقطرى عربات عسكرية "في تحدٍ صارخ للحكومة الشرعية والسلطات المحلية، ومحاولة واضحة لعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض".

كما أكد أنّ وصول العربات العسكرية الإماراتية إلى سقطرى في هذه الظروف، "دليل واضح على ما يتم في الأرخبيل من أنشطة لزعزعة الأمن وإثارة الفوضى، ومصادرة قرار المحافظة وسيادتها، بدعم خارجي".

وحذر من أنّ مرور هذا الوقت دون حل للمشكلة في سقطرى، ودون إعادة تفعيل مؤسسات الدولة، وإنهاء الانقلاب وآثاره؛ "سيعقّد من الوضع، ويعمّق معاناة أبناء سقطرى. ويتحمّل التحالف المسؤولية الكاملة عما يحدث في سقطرى، ويجب الوفاء بالالتزامات التي سبق أن قطعها في حل المشكلة".

وأضاف أنّ هناك "دفعاً واضحاً ومستمراً لتعميق الأزمة، وعرقلة كل الحلول ومصادرة الهوية والسيادة، وهو ما لم ولن نسمح به، وسيقف السقطريون أمام هذا المخطط وسيقاومونه بكل الوسائل المشروعة".

كما ذكر المحافظ أنه يجري تواصلاً مع رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ومع الحكومة الشرعية، لوقف هذه الإجراءات المستفزة والمتعسفة من قبل الإمارات في أرخبيل سقطرى.

المساهمون