إيران تستدعي راعي المصالح الأميركية للاحتجاج على مصادرة شحنة نفط

إيران تستدعي راعي المصالح الأميركية للاحتجاج على مصادرة شحنة نفط

27 مايو 2022
إيران أكدت توقيف ناقلتها ومصادرة شحنتها بضعط أميركي(Getty)
+ الخط -

استدعت الخارجية الإيرانية، اليوم الجمعة، القائم بأعمال السفارة السويسرية التي تمثل المصالح الأميركية في طهران، لتسليمه مذكرة احتجاج شديدة على "التدخل والضغط الأميركيين" على الحكومة اليونانية لتوقيف ناقلة نفط كانت تحمل العلم الإيراني ومصادرة شحنتها النفطية.  

وأفادت وكالة "تسنيم" الإيرانية بأنّ الخارجية الإيرانية أكدت أنّ توقيف الناقلة ومصادرة شحنتها انتهاك سافر لقوانين الملاحة الدولية واتفاقيات الملاحة، داعية إلى ضرورة الإفراج عن الناقلة وشحنتها.

ومن جانبه، وعد القائم بأعمال السفارة السويسرية بإبلاغ الاحتجاج والمطالب الإيرانية إلى الإدارة الأميركية في أسرع وقت ممكن.

والأربعاء الماضي، كشفت منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، في بيان، عن "احتجاز اليونان ناقلة كانت تحت العلم الإيراني وقامت بتوقيف شحنتها". 

ولم تكشف إيران عن تاريخ الحادث، لكنها طالبت اليونان بالإفراج عن السفينة فوراً، مشيرة إلى أنها كانت قد احتمت بسواحل اليونان بسبب عطل فني وظروف جوية. 

وأضافت منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية أنّ القوات العسكرية اليونانية "مارست قرصنة بحرية" بعد تفريغ شحنة السفينة بأمر محكمة يونانية وبتنسيق أميركي.

وأمس الخميس، ذكرت ثلاثة مصادر مطلعة لوكالة "رويترز" أنّ الولايات المتحدة صادرت شحنة نفط إيرانية كانت على متن سفينة يديرها طاقم روسي، وأضافت أنّ الشحنة ستُرسل إلى الولايات المتحدة على متن سفينة أخرى. 

واحتجزت السلطات اليونانية، في الشهر الماضي، السفينة بيغاس، التي ترفع علم إيران وعلى متنها طاقم روسي يضم 19 فرداً، قرب ساحل جزيرة إيفيا الجنوبية بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وقالت السلطات إنّ السفينة احتُجزت تطبيقاً لعقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا بسبب غزو أوكرانيا. لكن أُفرج عن السفينة في وقت لاحق بسبب الالتباس حول العقوبات على مالكيها. 

وبقيت الناقلة، التي أعيدت تسميتها باسم "لانا" في أول مارس/ آذار وترفع العلم الإيراني منذ أول مايو/ أيار، بالقرب من المياه اليونانية منذ ذلك الحين. وكانت قبل ذلك الحين ترفع العلم الروسي. 

المساهمون