إدارة بايدن تعلق بيع أسلحة للسعودية ومقاتلات "إف 35" للإمارات

27 يناير 2021
الصورة
صفقة أف 35 تمت مقابل تطبيع الإمارات مع إسرائيل (Getty)
+ الخط -

علقت الإدارة الأميركية الجديدة للرئيس جو بايدن بيع أسلحة للمملكة العربية السعودية ومقاتلات أف-35 للإمارات العربية المتحدة، في إطار "مراجعة" قرار اتخذ إبان ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب، وفق ما أفادت به الخارجية الأميركية الأربعاء.

وقال مسؤول في الخارجية لـ"فرانس برس" إن واشنطن "علقت موقتاً تنفيذ بعض العمليات القائمة لنقل وبيع معدات دفاع أميركية للسماح للمسؤولين الجدد بمراجعتها".

وأضاف "إنه إجراء روتيني إداري تتخذه غالبية" الإدارات الجديدة، موضحاً أن الغاية منه "أن تلبي عمليات بيع الأسلحة التي تقوم بها الولايات المتحدة أهدافنا الاستراتيجية".

 

لكن القرار يبقى مفاجئاً، لأنه يشمل خصوصاً ذخائر دقيقة وعدت بها السعودية ومقاتلات أف-35 بيعت للإمارات مقابل التطبيع مع إسرائيل برعاية دونالد ترامب.

وكان الديمقراطيون قد أخفقوا في ديسمبر/ كانون الأول في الحؤول دون بيع المقاتلات أف-35 لأبوظبي.

وفي أوّل ردّ فعل على ذلك القرار، قال السفير الإماراتي في الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، إن بلاده تتوقع مراجعة من الإدارة الأميركية الجديدة للسياسات الحالية، ورحب بـ"الجهود المشتركة لخفض التوتر وإحياء الحوار"، مؤكدًا أن أبوظبي "ستعمل عن كثب مع إدارة بايدن على نهج شامل لتحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".

(فرانس برس)

المساهمون