أفغانستان تحتج على اختطاف وتعذيب ابنة سفيرها في إسلام أباد

أفغانستان تستدعي السفير الباكستاني احتجاجاً على اختطاف وتعذيب ابنة سفيرها

18 يوليو 2021
سفارة باكستان في كابول (Getty)
+ الخط -

استدعت وزارة الخارجية الأفغانية، أمس السبت، السفير الباكستاني في كابول، منصور أحمد خان، وذلك على خلفية تعرض ابنة السفير الأفغاني في إسلام أباد، نجيب الله اليخيل، وتدعى سلسيلا، للخطف والتعذيب.

وعبرت الخارجية الأفغانية عن قلقها العميق بشأن الحادث الذي وقع في إسلام أباد.

وقالت الخارجية، في بيان، إنها استدعت السفير الباكستاني مساء أمس، وطلبت منه أن يبلغ القيادة الباكستانية أن الحادث المأساوي تسبب في إثارة حفيظة الحكومة والشعب الأفغانيين، وأن الحكومة الأفغانية تدين بأشد العبارات ذلك الحادث الأليم.

كما طلبت من الجانب الباكستاني اتخاذ خطوات سريعة من أجل مقاضاة الضالعين في القضية، مع أخذ التدابير اللازمة من أجل توفير الحماية للدبلوماسيين الأفغان جميعاً.

من جهته، أمر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان السلطات الأمنية باتخاذ تدابير سريعة من أجل الوصول إلى مرتكبي الجناية في أسرع فرصة، وفق بيان مكتب رئيس الوزراء.

يذكر أن ابنة السفير الأفغاني في إسلام أباد، سلسيلا اليخيل، تعرضت للتعذيب على أيدي مسلحين مجهولين أثناء ركوبها سيارة أجرة.

وأعلنت الخارجية الباكستانية، أمس، أن ابنة السفير الأفغاني نجيب الله اليخيل، قد تعرضت لعملية اختطاف وممارسة العنف والضرب عليها من قبل مجهولين لعدة ساعات قبل أن يتم الإفراج عنها، وهي الآن تحت الرعاية الصحية.

وأضافت الخارجية الباكستانية، في بيان، أن السلطات الأمنية في تواصل مستمر مع أسرة الضحية وتوفر لها جميع أنواع الخدمات، كما أن السلطات الأمنية تراقب القضية عن كثب وتسعى للوصول إلى مرتكبي الجناية.

كما كشفت شرطة إسلام أباد أن سلسيلا كان في طريقها من منطقة بلو ايريا إلى منزلها عندما تم اختطافها.

وأضافت الشرطة أنه بعد عدة ساعات وجدت الفتاة في حالة حرجة في منطقة أخرى من إسلام أباد وهي مصفدة اليدين والرجلين، ثم تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

المساهمون