أرمينيا تطلب من بوتين بدء مشاورات عاجلة لضمان أمنها وموسكو تستجيب

31 أكتوبر 2020
الصورة
رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان (Getty)
+ الخط -

طلب رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، رسمياً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بدء مشاورات "عاجلة" لتوفير الأمن، في ظل النزاع مع أذربيجان، على ما ذكرت وزارة الخارجية، السبت.

وأوضحت الوزارة في بيان أنه "طلب رئيس وزراء أرمينيا من الرئيس الروسي بدء مشاورات عاجلة بهدف تحديد طبيعة وحجم المساعدة التي يمكن اتحاد روسيا أن يوفرها لأرمينيا لضمان أمنها".

من جهتها، ردت وزارة الخارجية الروسية أن روسيا مستعدة لتقديم "المساعدة الضرورية" لأرمينيا، إذا طاولت المعارك الأراضي الأرمينية.

ويأتي هذا الطلب بعدما اتفق وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان على مجموعة من الخطوات العاجلة لحل الصراع بينهما في إقليم ناغورنو كاراباخ إثر عقد محادثات، على ما أفاد بيان مشترك صادر عن قوى كبرى يوم الجمعة.

وقال البيان الصادر عن مبعوثين من دول "مجموعة مينسك" روسيا وفرنسا والولايات المتحدة، إنّ الوزيرين اجتمعا في جنيف واتفقا على عدم الاستهداف العمدي للمدنيين، وبدء عملية لتبادل الجثث في أرض المعركة، وتقديم قوائم بالأسرى والمعتقلين خلال أسبوع بهدف تبادلهم.

وأشار البيان إلى أن الدولتين ستتواصلان من أجل مناقشة قضايا "متعلقة بآليات محتملة للتحقق من وقف إطلاق النار". وفشلت ثلاث محاولات لعقد هدنة من قبل في وقف المعارك التي نشبت أخيراً بسبب النزاع على الإقليم.

والخميس، شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة مشاركة تركيا في المحادثات الرامية إلى إنهاء القتال في إقليم ناغورنو كاراباخ. وقال بوتين إنه ينبغي لعدد من الدول، بما فيها تركيا ودول أوروبية، التعاون من أجل الوصول إلى توافق. وكانت تركيا، حليفة أذربيجان، قد طلبت الاضطلاع بدور أكبر في المحادثات.

(فرانس برس، رويترز)

المساهمون