آلاف الإسرائيليين تظاهروا ضد نتنياهو للأسبوع السادس عشر

10 أكتوبر 2020
الصورة
من مظاهرات الليلة (Getty)
+ الخط -

للأسبوع السادس عشر، تظاهر آلاف الإسرائيليين، مساء اليوم السبت، مطالبين باستقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بسبب فشله في مواجهة تفشي وباء كورونا، واحتجاجاً على فساده.

وقد نظمت عشرات المظاهرات في أرجاء متفرقة من إسرائيل تحت شعار "غادر"؛ حيث نظمت هذه المظاهرات مع التقيد بإجراءات مواجهة وباء كورونا، والتي تلزم الإسرائيليين بعدم الابتعاد أكثر من كيلومتر عن أماكن سكناهم.

وقد نظمت مظاهرة في قلب مدينة تل أبيب أكبر المدن الإسرائيلية، ومظاهرة أخرى بالقرب من المنزل الرسمي لنتنياهو في القدس المحتلة.

وقد اتهم المتظاهرون نتنياهو بتبني أساليب عمل عصابات "العالم السفلي" في إدارة الحكم، عبر منحه رؤوس الأموال الفرصة للتأثير على قرارات الحكومة.

ونقل موقع "وللا" عن قادة منظمة "الرايات السوداء" التي تنظم الاحتجاجات قولهم إنّ نتنياهو تذرع بكورونا من أجل تسويغ فرض الإغلاق والتسبب في أزمة اقتصادية غير مسبوقة أفضت إلى تدهور الأوضاع المعيشية لمعظم الإسرائيليين، فقط من أجل عدم السماح بتنظيم مظاهرات ضده.

من ناحيته، قال يئير لبيد، زعيم المعارضة ورئيس حزب "يش عتيد"، إنّ نتنياهو فرض الإغلاق في البلاد بحجة مواجهة تفشي كورونا بدون مسوغ من أجل إحباط تنظيم مظاهر الاحتجاج ضد تواصل حكمه، مشددا على تواصل المظاهرات رغم محاولات إفشالها.

وذكر موقع "وللا" أنّ المتظاهرين تعرضوا لتهديدات من مارة، يعتقد أنهم من مؤيدي نتنياهو.

وفي سياق متصل ذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" أن وزير الداخلية السابق والقيادي في "الليكود"، جدعون ساعر، استقال من لجنة "القانون" في الكنيست احتجاجا على آلية فرض الحكومة إجراءات مواجهة تفشي وباء كورونا، مشيراً إلى أن الخطوة قد تكون مرتبطة ببدء تمرد على قيادة نتنياهو داخل "الليكود".

المساهمون