"قسد" تهاجم مواقع تهريب نفط للنظام السوري في دير الزور

"قسد" تهاجم مواقع تهريب نفط للنظام السوري في دير الزور

17 يوليو 2021
تسيطر "قسد" بدعم من القوات الأميركية على معظم مواقع إنتاج النفط السوري (فرانس برس)
+ الخط -

هاجمت دوريات تابعة لـ"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) مساء الجمعة مواقع تهريب نفط لمناطق سيطرة النظام السوري على نهر الفرات، في ريف محافظة دير الزور، شرقي البلاد، وفجّرت العديد من خطوط التهريب، التي ينقل عبرها النفط دون علمها إلى المناطق التي تسيطر عليها تلك القوات والمليشيات الإيرانية.

وذكرت شبكة "عين الفرات" المحلية السورية المختصة بنقل أخبار منطقة دير الزور ومحيطها، أنّ دورية لـ"قسد" استهدفت نقاط النظام والمليشيات الإيرانية المقابلة لبلدة الشحيل شرقي دير الزور بالرشاشات ومضادات الطائرات الرشاشة، وفجّرت العديد من العبّارات النهرية على ضفاف نهر الفرات.

وأوضحت أنها أحرقت خطوط تهريب النفط الواصلة بين مناطق سيطرتها في بلدة الشحيل شرقي دير الزور، ومناطق سيطرة قوات النظام على الضفة اليسرى لنهر الفرات، كما نشرت نقاط تفتيش كثيرة على طريق النهر الواصل نحو حي الحسن في بلدة الشحيل.

وتحارب "قسد" عمليات التهريب التي يقوم بها المدنيون بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة النظام، لكنها في الوقت نفسه تبيع النفط للنظام عبر شركة "قاطرجي" وإلى المعارضة عبر وسطاء آخرين.

وفي سياق منفصل، قتل شخصان ينتميان لتنظيم "داعش" الإرهابي بعملية إنزال جوي لقوات التحالف الدولي و"قسد" في بلدة ذبيان، شرق مدينة دير الزور.

وقال مصدر مقرّب من "قسد"، لـ"العربي الجديد"، إنّ العملية نفّذت في حي اللطوة، ودارت اشتباكات أدت إلى مقتل عنصرين من التنظيم، بينما تمكّن آخرون من الفرار خلال المواجهات.

ويوم الخميس، نفذت قوات التحالف الدولي بمساندة من "قسد" عملية أمنية شاركت فيها خمس مروحيات إلى قوة برية وطائرة حربية، استهدفت فيها قيادياً وعناصر في تسليح خلايا تنظيم "داعش" في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي.

واعتقلت القوات خلال العملية التي استمرت نحو ثلاث ساعات تسعة عناصر من تنظيم "داعش" إلى جانب قيادي يدعى "أبو سمية" وزوجته، وتم نقلهم نحو قاعدة التحالف في حقل العمر ليتم نقلهم نحو السجون فيما بعد.

كما قُتل مدني نازح من أبناء قرية المريعية برصاص القوة المساندة لعملية التحالف الدولي بالقرب من قرية الطكيحي بريف دير الزور الشرقي، أثناء عمله على حراقات النفط البدائية، بالإضافة إلى اعتقال شخصين آخرين مجهولي الهوية كانا بالقرب من مكان الحادثة.

ويشن التحالف الدولي عمليات ضد خلايا "داعش" بمساندة "قسد" بشكل متكرر، وكان أعلن في وقت سابق عن قتل واعتقال العشرات من المنتسبين للتنظيم، خلال تلك العمليات.