722 مليون مشترك في "لينكد إن"… وتفاعل قياسي

30 أكتوبر 2020
الصورة
بحث المزيد من الناس عن عمل (لورينزو دي كولا/Getty)
+ الخط -

قالت شركة "مايكروسوفت"، مالكة موقع التواصل المهني "لينكد إن"، إن موقعها  شهد مستويات قياسية في التفاعل زادت بنسبة 31 في المائة في الربع الأخير.

ويأتي هذا التفاعل منطقياً نظراً إلى الارتفاع الكبير لنسبة العاطلين من العمل نتيجة جائحة كوفيد 19. وأوضح التقرير الذي نشرته الشركة، أن إيرادات "لينكد إن" آخذة في الارتفاع أيضاً بنسبة 16 في المائة، مدفوعةً في الغالب بزيادة الإنفاق الإعلاني.

وتشرح "مايكروسوفت": "عاد طلب المعلن على (لينكد إن) إلى مستويات ما قبل كوفيد تقريباً، بزيادة 40 في المائة، إذ  يستخدم المسوقون أدواتنا للتواصل مع محترفين جاهزين للقيام بالأعمال". 

وذكرت "مايكروسوفت" أيضاً أن "لينكد إن" وصل الآن إلى 722 مليون عضو في جميع أنحاء العالم، مقارنةً مع 675 مليوناً في يناير/كانون الثاني من هذا العام.

وللتوضيح فإن "الأعضاء" و"المستخدمين النشطين" ليسا الشيء نفسه. لا تشارك "لينكد إن" حسابات المستخدمين النشطين شهرياً أو يومياً، ما يجعل من الصعب قياس الاستخدام الفعلي للتطبيق. 

وأشارت التقديرات السابقة إلى أن قاعدة المستخدمين النشطين لـ"لينكد إن" تبلغ عموماً حوالي نصف جمهورها الإجمالي.

وتشير "مايكروسوفت" إلى أنه في هذه الفترة أطلقت "لينكد إن" إعادة تصميمها الجديد، وأضافت القصص لجميع المستخدمين تقريباً. ولكن مرة أخرى، لا توجد أرقام حول استخدام القصص أو مدى شعبية الميزة الجديدة. 

وتقول الشركة الأم إنها تتوقع أن يستمر نمو إيرادات الموقع، مع تحسن سوق الإعلانات واستمرار التفاعل القوي الذي من المقرر أن يبقيه في وضع جيد للمرحلة التالية.