الرئيس التنفيذي لـ"لينكد إن" يعتذر عن تعليقات عنصرية لموظفين

05 يونيو 2020
الصورة
استلم ريان روسلانسكي منصبه الاثنين (كيلي ساليفان/Getty)
اعتذر الرئيس التنفيذي الجديد في شبكة "لينكد إن" ريان روسلانسكي من الموظفين، يوم الخميس، بعدما أدلى موظفون مجهولون بتعليقات "مروعة" تنتقد جهود الشركة لتنويع قوتها العاملة خلال اجتماع عالمي مفتوح لمناقشة التمييز العرقي والتحيز، في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقال روسلانسكي: "لسنا ولن نكون شركة أو منصة تسمح بالعنصرية أو الكلام البغيض"، وفق ما نقل موقع "بزنس إنسَيدر".

حلّ ريان روسلانسكي محل جيف واينر رئيساً تنفيذياً لـ"لينكد إن" يوم الاثنين. ويوم الأربعاء، عقدت "لينكد إن" اجتماعاً مفتوحاً لمناقشة عدم التمييز والتحيز. وخلال الاجتماع، الذي نشره موقع "ديلي بيست"، انتقد موظفون الاحتجاجات وجهود الشركة لتنويع القوى العاملة، عبر نشر رسائل مجهولة في نافذة الدردشة الخاصة بالحدث.

وقال أحد هؤلاء الموظفين لـ"ديلي بيست": "كوني من غير الأقليات، فكل هذا الحديث عن التنوع يجعلني أشعر أنه من المفترض أن أحس بالذنب من لون بشرتي. أشعر أنني يجب أن أترك شخصاً أقل كفاءة يشغل منصبي". وأضاف آخر: "أعتقد أن منح أي مجموعة عرقية امتيازاً على الآخرين لن يحصل على أي دعم من الآخرين...".

لكن موظفين آخرين شعروا بالغضب الشديد إزاء هذه التعليقات، وفقاً للموقع نفسه، واصفين إياها بـ"المربكة والعنصرية".

دلالات

تعليق: