مصر: فنانون ومثقفون يرفضون تطبيع مهرجان الجونة السينمائي باستضافة مخرج صهيوني

26 أكتوبر 2020
الصورة
جيرار ديبارديو في القدس المحتلة عام 2005 (فرانس برس)
+ الخط -

أصدرت مجموعة من السينمائيين والفنانين بياناً مشتركاً حول ما وصفوه بـ"تطبيع الجونة"، رفضوا فيه بشدة قيام مهرجان الجونة السينمائي بمصر، في دورته الحالية، باستضافة وتكريم الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو، المعروف بانتمائه إلى الصهيونية العنصرية. 

وقال الفنانون الموقعون "نعلن نحن الموقعين على هذا البيان أننا تابعنا على شاشات التلفزيون ما جرى يوم الجمعة الموافق 23/ 10/ 2020 من إصرار القائمين على مهرجان الجونة السينمائي على تكريم الممثل الفرنسي المدعو جيرار ديبارديو، الصهيوني العنصري المعادي لقيم السلام والتسامح والداعم لاحتلال الكيان الصهيوني للأراضي العربية في فلسطين، وممارسة أعمال الإرهاب ضد شعبنا العربي في فلسطين، ضاربين بذلك عرض الحائط بالبيان الصادر عن الاتحاد العام للنقابات الفنية الصادر بتاريخ 22/ 10/ 2020 الذي طالب أعضاء النقابات الفنية الثلاث بالالتزام بقراره بعدم  التواصل مع الكيان الصهيوني أو داعميه، استجابة لبيان حركة جموع الفنانين الصادر بتاريخ  11/ 10/ 2020 الرافض لتكريم الممثل الفرنسي الصهيوني".

وطالب الموقعون رئيس اتحاد النقابات الفنية باتخاذ الإجراءات النقابية اللازمة تجاه أعضاء النقابات (السينمائية – التمثيلية ـ الموسيقية) "الذين خرقوا قرار الاتحاد بشأن عدم التعامل مع الكيان الصهيوني وداعميه".

كما طالبوا بالتأكيد على استمرار الدعم لحقوق الشعب الفلسطيني وعلى عدم التعامل مع الكيان الصهيوني أو أي من داعميه، أفراداً ومؤسسات.

ووجه الموقعون "التحية والتقدير إلى الأستاذة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، لامتناعها عن حضور افتتاح مهرجان الجونة، استمرارا لموقفها المشرف السابق في منع تكريم المخرج الفرنسي الصهيوني كلود ليلوش بمهرجان القاهرة السينمائي عام 2018، وكذلك عدم استقبال أي من منتسبي الكيان الصهيوني وداعميه في أنشطة وزارة الثقافة".

ووجه الموقعون التحية أيضاً إلى رئيس اتحاد النقابات الفنية، ونقيب المهن السينمائية، ورئيس اتحاد الفنانين العرب، وأعضاء مجلس نقابة الصحافيين "لموقفهم المشرف بعدم حضور افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2020 اعتراضاً على تكريم الصهيوني جيرار ديبارديو".

وكان عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحافيين المصريين قد أصدروا بياناً مشتركاً شددوا فيه على رفضهم الكامل لتكريم مهرجان الجونة السينمائي الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو، وقالوا إن هذا التكريم يمثل سابقة خطيرة وغير مقبولة، وتحدياً علنياً واضحاً لموقف المثقفين المصريين وأعضاء النقابات المهنية الرافض للتطبيع مع الكيان المحتل، والمتمسك بالمقاطعة الشاملة لكل من يدعم الاحتلال الإسرائيلي البغيض على حساب الحق الفلسطيني والعربي.

 وقال الموقعون على البيان إن هذا التكريم لن يضيف إلى المهرجان إلا نقطة سوداء ستلاحقه دائماً، خاصة مع توالي الاتهامات الأخلاقية للممثل الفرنسي.

الفنانون الموقعون على البيان المشترك طالبوا أخيراً بـتوجيه التحية لجموع الشعب العربي في مصر وكافة أقطار الوطن العربي الرافض لكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني"، قبل أن يختتموا بيانهم بـ"عاش نضال الشعب العربي ضد غطرسة الكيان الصهيوني".

ومن بين الموقعين: المخرج علي بدرخان، والمخرج محمد فاضل، والمخرج علي عبد الخالق، والمخرجة عرب لطفي، والمخرج حامد سعيد، المخرج أحمد عاطف درة، والمخرج أيمن مكرم. وما زال البيان يستقبل عشرات التوقيعات عليه من فنانين وشخصيات عامة ومثقفين وصحافيين.

المساهمون