مصريون ينتقدون تبرير مدبولي القمع وغياب الحريات

مصريون ينتقدون تبرير مدبولي القمع وغياب الحريات

17 يناير 2022
شارك مصطفى مدبولي في برنامج "بلا قيود" (ميشيل سباتاري/Getty)
+ الخط -

أثار تصريح أدلى به رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في برنامج "بلا قيود" على شاشة "BBC عربي"، مساء أمس الأحد، هجوماً وسخرية في مواقع التواصل.

وقال مدبولي في تصريحه: "الظروف تختلف من دولة لأخرى، ولا يمكن تطبيق نفس المعايير المطبقة في دول العالم المتقدمة على دول العالم النامي".

وجاء تصريح مدبولي رداً على هبوط تصنيف مصر ضمن التصنيف العالمي في ملف حرية التعبير والصحافة، وذلك ضمن تصنيفات مؤسسات "فريدوم هاوس"، "مراسلون بلا حدود"، و"هيومان رايتس ووتش".

التعليق قوبل بهجوم وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ وصفه مغردون بأنه نظرة شديدة الدونية تجاه مصر وشعبها، لا يكفّ النظام السياسي وعلى رأسه الرئيس السيسي عن تصديرها للخارج عبر عدة تصريحات سابقة تم إطلاقها واستعادها المغردون.

ومن هذه التصريحات، ذكّر المغردون بأوصاف مثل "العالم النامي"، و"شعب مش لاقي ياكل"، و"وطن ضايع"، و"أشباه دولة"، وغيرها.

ووصف المعلقون مثل هذه التصريحات بأنها تبرير رديء للقمع والاستبداد، وانتهاك لحقوق الإنسان بشكل منهج.

وعلق خليل العناني ‏"من شابه رئيسه فما ظلم. والله عيب يكون ده مستوى رئيس الوزراء في مصر". وسخر هاني سعد: ‏"أيوة إحنا بنقارن معاهم في الأسعار بس". 

وشارك محمد رمضان: ‏"واحنا كمان لن نعتبركم نظاماً، ورئيساً، وحكومة، لكن سنعتبركم عصابة". 

وكتبت رانيا منصور: ‏"عندك حق، يادوبك على قدنا العقليات اللي بتقول تصريحات زي دي تكون مسؤولة عن دولة عالم نامي، شيء مؤسف". 

وشاركت مَلَكة بدر: ‏"المصري مش نازل له أوبشن إنه يقدر يفتح بقه تقريباً". 

المساهمون