مصريون يرحبون باتهام البرلمان الإيطالي للنظام بقتل ريجيني

مصريون يرحبون باتهام البرلمان الإيطالي للنظام بقتل ريجيني

03 ديسمبر 2021
وقفة تذكّراً لريجيني (ماركو بيرتوريلو/فرانس برس)
+ الخط -

تفاعل كبير أبداه رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، مع التقرير الذي أصدرته اللجنة البرلمانية الإيطالية الأربعاء، والذي أدان الأجهزة الأمنية المصرية، وأوصى بتحويل مصر للمحكمة الدولية، لخرقها ميثاق الأمم المتحدة الخاص بالتعذيب، في مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، والذي استمرت قضيته عامين بين تحقيقات متبادلة وسجال بين البلدين.

وكانت لجنة برلمانية إيطالية أعلنت أنّ أجهزة الأمن المصرية مسؤولة عن تعذيب وقتل ريجيني عام 2016 في القاهرة، والذي عُثر على جثته مشوهة وتحمل آثار تعذيب شديد بعد أيام في ضواحي العاصمة المصرية، بعد خطفه من قبل مجهولين في يناير/كانون الثاني 2016.

جاء ذلك بعد تعليق المحاكمة الغيابية لأربعة ضباط شرطة مصريين متهمين بقتل ريجيني إلى أجل غير مسمى، فور افتتاحها في 14 أكتوبر/تشرين الأول في روما، هم اللواء طارق صابر والعقيد آسر كامل، والعقيد محمد إبراهيم، وحسام حلمي، والرائد إبراهيم عبد العال.

وكان ريجيني يجري أبحاثاً عن النقابات العمالية المصرية، وهي قضية سياسية حساسة للنظام المصري، وقد أدت هذه القضية إلى توتر العلاقات بين القاهرة وروما، واتهمت إيطاليا السلطات المصرية أكثر من مرة بعدم التعاون.

أشادت الناشطة منى سيف، بمجهود اللجنة الايطالية، وغردت: "‏البرلمان الإيطالي يفتح من جديد قضية مقتل ‎#ريجيني بالقاهرة.. لجنة التحقيق البرلمانية المعنية بقضية مقتل #ريجيني أصدرت تقريرا مكونا من ألف صفحة تقريباً، حيث أعادت ترتيب كل الوقائع والأحداث من تاريخ خطف الباحث الإيطالي في القاهرة عام 2016".

ولفتت سلوى جمال لتكاثر التهم الموجهة إلى رأس النظام المصري: "‏أكيد أنا آخر شخص ممكن يتعاطف مع الريص المتجبر .. لكن لفتت انتباهي الحملة الشرسة الموجهة له من عدة دول في توقيت واحد.. هولندا أصدرت تقريرا للخارجية تدينه وتصف أعماله كجريمة حرب.. وايطاليا البرلمان بالإجماع يطالب رئيس وزرائهم باتخاذ قرار فوري بشأن ملف ريجيني ولأول مرة يشار لضلوع ابنه في الجريمة".

ونقل مصطفى عن حساب "أمنستي" باللغة الإيطالية: "‏بالنسبة للجنة التحقيق في البرلمان الإيطالي في وفاة جوليو ‎#ريجيني، فإن ضباط جهاز الأمن القومي في ‎#مصر مسؤولون عن خطف وتعذيب وقتل الباحث الإيطالي. ستتابع الحكومة الإيطالية هذه الاستنتاجات وتضمن الحقيقة والعدالة".

وذكر حساب "ثورة شعب" بضحايا النظام الخمسة الذين اتهموا بقتل ريجيني، وكتب: "‏اللجنة البرلمانية اللي شاركت فيها كل الأحزاب الإيطالية قالت في تقريرها النهائي إن المسؤولية هيتحملها جهاز الأمن في ‎#مصر وبالذات بتوع الأمن الوطني، ده معناه إن القضية هترجع لمحكمة ابتدائية وتصحى القضية من جديد.. ربنا يرحم الخمسة من عائلة واحدة اللي اتصفوا بتهمة قتل ريجيني ظلم وعدوان".

المساهمون