لوحات من "الزلَط" وأغصان الزيتون والملاعق تستلهم بطولة الأسرى الستة

لوحات من "الزلَط" وأغصان الزيتون والملاعق تستلهم بطولة الأسرى الستة

غزة
علاء الحلو
27 سبتمبر 2021
+ الخط -

يصور الفنان الفلسطيني ماهر عياش من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، واقع الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، وصمودهم ومعاناتهم، مستخدماً حجارة "الزلط" المتوافرة على شاطئ غزة، والرِمال، وأغصان الزيتون، والملاعق، في صناعة لوحاته التشكيلية.

وقال عياش لـ"العربي الجديد" إنه استلهم أعماله من حادثة هروب ستة أسرى فلسطينيين من سجن "جلبوع" الإسرائيلي المُجهز بأحدث الأجهزة الالكترونية، عبر أدوات بدائية بسيطة، أرفقها كذلك في العمل.

ويحاول الفنان الفلسطيني إيصال تفاصيل تلك القضية، والتي تعتبر إحدى القضايا الفلسطينية الثابتة، بهدف لفت أنظار العالم إلى معاناة الأسرى المستمرة، وتواصل ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي القمعية بحقهم، وذلك من خلال أدوات جديدة.

وتتنوع أشكال المعاناة التي يتعرض لها الأسير الفلسطيني على يد المحتل، وتبرزها اللوحات من "الشَبح"، وتغمية العيون بالقماش، كذلك تقييد الأيدي والأقدام بالسلاسل الحديدية، كما تظهر فيها ملامح السجون، والأقبية، والقضبان الحديدية.

ماهر عياش- العربي الجديد
ماهر عياش في مرسمه (تصوير: عبد الحكيم أبو رياش)

ويرى الفنان ماهر عياش، أن لكل مواطن فلسطيني دوراً في إسناد الأسرى الفلسطينيين ونصرة قضيتهم، عبر مختلف الأدوات والطرق التي توصل للعالم عدالة قضية الأسرى، من خلال تصوير معاناتهم، وما يتعرضون إليه داخل السجون الإسرائيلية، من انتهاكات وتعذيب متواصل، إلى جانب حرمان الأسرى من أبسط حقوقهم الإنسانية، علاوة على تجسيد أحلامهم بالحرية والانعتاق، وعيش حياة كريمة برفقة ذويهم.

ويحاول عياش التعبير عن أبشع أشكال التعذيب التي يتعرض لها الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي من خلال أدوات بسيطة، فيما يُركز على أصحاب المؤبدات والأحكام العالية، والذين يحملون آلاماً مضاعفة.

وتضج ورشة عياش، والتي خصص لها مكاناً داخل بيته، بمختلف أحجام الزلط البحري وأغصان وأوراق الشجر، فيما لم يغب عن المشهد "مفتاح العودة" والذي يرمز إلى عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها غصباً على أيدي العصابات الصهيونية عام 1948، كذلك ضمت الطاولة الخشبية التي يصنع عليها لوحاته، الألوان، التي يستخدمها لإضفاء اللمسات الأخيرة على أعماله.

وتمُر صناعة اللوحة بعدة مراحل، تبدأ بتجهيز الفكرة، والتصور العام للوحة، ومن ثم "السكيتش" المبدئي، وبعد ذلك يتم رسمه على اللوحة المُجهزة للعمل، وتجهيز اللاصق، وتعبئته بالأحجام المختلفة للحجارة وفقاً للزاوية المطلوبة والمساحة المتوفرة على سطح اللوحة، فيما يتم تزيين اللوحة بالألوان والرمل والألوان المناسبة معها، لتخرج بشكل متناغم، وقادر على إيصال الفكرة بسلاسة.

ذات صلة

الصورة
الاعتصام الأسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر في البيرة/ العربي الجديد

سياسة

اعتبر رئيس نادي الأسير الفلسطيني، قدورة فارس، اليوم الثلاثاء، أن الظروف التي يمر بها الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بالغة التعقيد والخطورة، مؤكداً أن الصراع الحالي مع إدارة السجون هو صراع من أجل حماية الأسرى لإنجازاتهم التي حققوها على مدار عقود
الصورة

سياسة

جاء استشهاد الفلسطينيين الخمسة، فجر اليوم، وجميعهم أسرى محررون، وبعضهم لم يمض على خروجه من سجون الاحتلال سوى بضعة أسابيع، ليؤكد استعصاء الأسرى الفلسطينيين على سياسة الردع الإسرائيلية.
الصورة

سياسة

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" في الخارج، خالد مشعل، خلال اتصالات هاتفية بذوي الأسرى الستة الذين تحرروا عبر نفق سجن جلبوع الإسرائيلي، وأعاد الاحتلال اعتقالهم، أنهم سيحررون بصفقة تبادل مشرفة.
الصورة
تظاهرة مع الأسرى الفلسطينيين (العربي الجديد)

سياسة

تظاهر، يوم الأحد، حشد من فلسطينيي الداخل أمام أقبية وسجن الجلمة الذي يقبع فيه الأسرى الفارين من سجن جلبوع في السادس من الشهر الحالي. 

المساهمون