منتدى التشكيليين: لوحات عن فلسطين وأهلها

منتدى التشكيليين: لوحات عن فلسطين وأهلها

غزة
علاء الحلو
09 اغسطس 2021
+ الخط -

تنعكس تفاصيل القضية الفلسطينية على صدر لوحات فنية تشكيلية، تشاركت في صنعها الفنانة الفلسطينية أسماء طافش مع زميلتها الفنانة دعاء أبو ليلة، وقد اختارت كل منهن التعبير وفق الأسلوب الخاص بها، إلا أنهن اتفقن على عنوان واحد، وهو تحويل واقع الشعب الفلسطيني إلى رسومات. 

وتتعاون الفنانتان وإلى جانبهما عدد من الفنانين والفنانات الفلسطينيات، داخل أروقة "مُنتدى الفن التشكيلي" في مدينة غزة، لإنتاج لوحات تشكيلية، تعكس تفاصيل الحياة اليومية، وتهدف إلى إرسال الرسائل للمجتمع المحلي، والعالم الخارجي. 
ويعتبر "منتدى الفن التشكيلي" حاضنة لأصحاب المواهب التشكيلية، توفر لهم الاحتياجات الأساسية، وتساعدهم في صقل مواهبهم، عبر مختلف الفنون التي تعكس الواقع، وتعيد صياغته بأساليب فنية تشكيلية جديدة، تغلب عليها السلاسة في إيصال الأفكار. 

تغلب على الأنشطة التي يُشارك فيها أعضاء المنتدى، اللون الوطني الفلسطيني، حيث يتم تنفيذ الفعاليات بالتزامن مع المناسبات الوطنية

والتحقت الفنانة دعاء أبو ليلة بالفريق منذ عامين، تلقت خلالهما العديد من الدورات التدريبية الخاصة بتطوير القدرات في الرسم، وصناعة السيراميك، وتقول: "شعرت بتحسن كبير في الأداء، وأتأمل مواصلة التدريبات إلى جانب الزملاء، وصولًا إلى الاحترافية في مختلف الفنون التشكيلية".

وتقول التشكيلية أسماء طافش، والتي التحقت بالمنتدى قبل ست سنوات، إن المشترك يمر في العديد من المراحل، وصولًا إلى مرحلة الاحتراف وتنظيم المعارض، إذ يتم اختبار الفنان أو الفنانة، بغرض قياس مستوى احترافه، ويتراوح ما بين المستوى المبتدئ، أو المتوسط، أو المُحترف، فيما يبدأ بعدها بتلقي الدورات التدريبية، والورش التعليمية، واللقاءات التثقيفية. 

الصورة
منتدى الفن التشكيلي في غزة (عبد الحكيم أبو رياش)
(عبد الحكيم أبو رياش)

ويعقب كل ورشة تدريبية، معرض فني، يتم فيه عرض اللوحات الفنية، لتسويقها على الصعيد المحلي والدولي، وفق تعبير طافش، التي قالت إنها وجدت حاضنة لإبداعها وريشتها مع فريقها، إلى جانب توفير الأدوات اللازمة للرسم، فيما ما زالوا يتلقون الخبرات اللازمة من الفنانين الكبار. 

ويوضح الفنان التشكيلي محمد أبو ليلة، والذي التحق بالمنتدى منذ بداية تأسيسه عام 2010، أنه يعتبر بوابة رسمية لأي نشاط يمكن أن ينفذه الفنان، إلى جانب أنه يساعده في التعامل ومخاطبة المؤسسات بشكل رسمي ومعترف به، والمشاركة في اللقاءات والأنشطة والفعاليات المحلية والعربية والدولية. 

ويبين أبو ليلة خلال حديثه مع "العربي الجديد" أن المنتدى مكنه، وإلى جواره عدد من الفنانين والفنانات، من توفير الخامات والمستلزمات والمتطلبات الخاصة بصناعة اللوحات أو الجداريات الفنية، إلى جانب محاولته تذليل عقبات الرعاية وتوفير المكان وتمويل المشاريع والأنشطة الفنية. 

الصورة
منتدى الفن التشكيلي في غزة (عبد الحكيم أبو رياش)
(عبد الحكيم أبو رياش)

وتتلخص مهام المنتدى، بأفرعه المُنتشرة في محافظات قطاع غزة الخمس، في متابعة الحالة الفنية، والوسط الفني في غزة، مع تركيزه على أن يكون الفن مقاوما، ويتناسب مع واقع القضية الفلسطينية، وتنقسم أنشطة المنتدى إلى أنشطة داخلية تتمثل في الدورات التدريبية، وأنشطة صقل المواهب، إلى جانب الأنشطة الخارجية، بالتعاون مع المؤسسات والوزارات المُختلفة، وذلك وفق عنوان النشاط، أو الحدث المتزامن مع تنفيذه. 

من جانبه، يوضح رئيس منتدى الفن التشكيلي في قطاع غزة ثائر الطويل أن المنتدى يعتبر تجمعا شبابيا، انطلق في كل محافظات قطاع غزة، ويضم شبابا وفتيات لديهم موهبة الرسم بهدف الحفاظ على الفن التشكيلي الفلسطيني والهوية الفلسطينية. 

الصورة
منتدى الفن التشكيلي في غزة (عبد الحكيم أبو رياش)
(عبد الحكيم أبو رياش)

ويهتم المنتدى بالجانب الإنساني إلى جانب إبراز مختلف تفاصيل القضية الفلسطينية، وقد شارك أعضاء المنتدى في العديد من الأنشطة الوطنية على مستوى المدن الفلسطينية، إلى جانب تنفيذ الورش الفنية والدورات التدريبية، ومنها دورات الفن التشكيلي والرسم بالفحم والرسم بألوان الاكريليك، ورسم الجداريات ولوحات "الطبلونات"، فيما يعقب كل دورة معرض فني خاص بمنتجاتها. 

وتغلب على الأنشطة التي يُشارك فيها أعضاء المنتدى، اللون الوطني الفلسطيني، حيث يتم تنفيذ الفعاليات بالتزامن مع المناسبات الوطنية، مثل يوم الأرض، ويوم الأسير، ويوم الشهيد، فيما شاركوا في تنفيذ جداريات ضد تهويد القدس القدس، كذلك جداريات عن الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، علاوة على جداريات تحاكي عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عنوة عام 1948 على أيدي العصابات الصهيونية. 

وشارك فنانو المنتدى في العديد من المناسبات الوطنية والمحلية، إلى جانب مشاركتهم في المعارض العربية والدولية، فيما تتنوع أنشطة الفنون التشكيلية، بين الرسم على اللوحات والجداريات، والخط العربي، والأشغال اليدوية، مثل تصنيع السيراميك. 

الصورة
منتدى الفن التشكيلي في غزة (عبد الحكيم أبو رياش)
(عبد الحكيم أبو رياش)

ذات صلة

الصورة
منتزه سوسيا في مسافر يطا.. حينما يحارب الاحتلال الترفيه

مجتمع

يحاول أهالي مسافر يطا، التي تضم 35 قرية بين تجمّعين فلاحي وبدوي، جنوب الخليل، جنوب الضفة الغربية، خلق متنفس لأطفالهم وعوائلهم لتخفيف وطأة الاعتداءات اليومية ومحاولات التهجير الممنهجة التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضدهم.
الصورة
محامون من أجل العدالة

مجتمع

مثُل المحامي مهند كراجة، الأربعاء، أمام النيابة بسبب شكوى قدمها جهاز المخابرات العامة الفلسطيني ضده، للتحقيق حول تهمتي الافتراء وإثارة النعرات العنصرية، بينما تضامن معه ناشطون، معتقلون سابقون، في وقفة أمام مجمع المحاكم ومقر نيابة رام الله في البيرة.
الصورة
مذكرة فلسطينية للأمين العام

مجتمع

طالبت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية عبر رسالة موجّهة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، سلمتها من خلال اعتصام الأربعاء، بسرعة التحرّك للضغط على دولة الاحتلال لوقف قرارها الذي استهدف ستّ مؤسسات حقوقية فلسطينية باعتبارها "منظمات إرهابية".
الصورة
عائلات مقدسية تحت خطر التهجير (العربي الجديد)

سياسة

بين قلق يساورها في انتظار ما يهدد مصيرها ومصير أبنائها، وترقب بشأن ما سيفضي إليه قرار بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس بهدم مساكنها في بلدة الطور إلى الشرق من البلدة القديمة من القدس، تؤكد عشر عائلات مقدسية رفضها لقرار المحكمة الإسرائيلية.

المساهمون