لوبينا نيونغو منتجة تنفيذية للفيلم السوداني "وداعاً جوليا"

لوبينا نيونغو منتجة تنفيذية للفيلم السوداني "وداعاً جوليا"

09 نوفمبر 2023
لوبيتا نيونغو فائزة بجائزة أوسكار عن دورها في "12 ييرز إيه سليف" (ثيو فارغو/ Getty)
+ الخط -

انضمت الممثلة الكينية الفائزة بجائزة أوسكار، لوبيتا نيونغو، إلى فريق عمل الفيلم الروائي "وداعاً جوليا"، من تأليف وإخراج السوداني محمد كردفاني، كمنتجة تنفيذية.

تدور أحداث الفيلم في الخرطوم قبيل استقلال جنوب السودان عن شماله، حيث تحاول مطربة سابقة التطهر من ذنب قتل رجل جنوبي من خلال استضافة أرملته في بيتها وتوظيفها كخادمة لمساعدتها. تلعب دوريهما الممثلة والمغنية المسرحية إيمان يوسف والعارضة سيران رياك. صُوِّرت مشاهد الفيلم (120 دقيقة)، بين الخرطوم ومدينة كوستي، جنوبي السودان، واستغرق إنتاجُه ثلاث سنوات، كما أنّ بعض لقطاته أُخِذت من تظاهرات الأعوام السابقة.

"وداعاً جوليا" الفيلم السوداني الأول الذي يعرض في مهرجان كانّ السينمائي الدولي حيث فاز بـ"جائزة الحرية" ضمن مسابقة "نظرة ما". كما اختاره السودان لتمثيله في المنافسة على جائزة أوسكار لأفضل فيلم عالمي ضمن الدورة السادسة والتسعين للجوائز الأشهر في مجال السينما.

وقالت لوبيتا نيونغو الأربعاء، في بيان، إن الفيلم "تمثيل بليغ للصراع الدائر حالياً في السودان، والذي يمس بحياة ملايين الأشخاص في كافة أنحاء شرق أفريقيا. محمد كردفاني وصنّاع الأفلام يعرضون القضايا بأسلوب جميل وشخصي للغاية. يشرفني أن أساهم في إيصال رسالة هذا الفيلم إلى العالم".

وعبّر محمد كردفاني اليوم الخميس، عبر حسابه في "فيسبوك"، عن "فخره وسعادته وامتنانه" لانضمام نيونغو إلى فريق "وداعاً جوليا"، بعد أن "شاهدت الفيلم وأعجبت به جداً".

الفيلم الأول الذي أطلت فيه نيونغو كان "12 ييرز إيه سليف" 12 Years a Slave للمخرج ستيف ماكوين، وفازت عن أدائها فيه بجائزة أوسكار في فئة أفضل ممثلة مساندة. ولعبت دور "ناكيا" في سلسلة أفلام "بلاك بانثر" Black Panther من "مارفل". وينتظر أن تطل قريباً في فيلم الرعب "إيه كوايت بليس" A Quiet Place.

المساهمون