لارس فون ترير: "حياة الروس مهمة أيضاً"

لارس فون ترير: "حياة الروس مهمة أيضاً"

25 اغسطس 2023
انتقد إعلان الدنمارك تزويد أوكرانيا بمقاتلات "إف-16" (لويك فينونس/فرانس برس)
+ الخط -

دافع المخرج الدنماركي لارس فون ترير عن نفسه الخميس، بعد ضجة أثارها منشور عبر منصة إنستغرام ينتقد فيه السينمائي الذي غالباً ما تُحدث أفلامه وتصريحاته جدلاً إعلان الدنمارك تزويد أوكرانيا بمقاتلات "إف-16".

وكتب لارس فون ترير بالإنكليزية عبر الشبكة الاجتماعية الثلاثاء: "حياة الروس مهمة أيضاً"، عقب زيارة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الدنمارك، حيث تفقّد مقاتلات "إف-16" المقرر أن تسلمها كوبنهاغن، ترافقه رئيسة الوزراء الدنماركية يميتي فريديريكسن.

وأضاف ترير أن منشوره موجه "إلى (فلاديمير) بوتين وزيلينسكي، من دون نسيان السيدة فريديريكسن التي وقفت أمس كشابة مفتونة وعلى ثغرها ابتسامة عريضة في قمرة قيادة إحدى آلات القتل الأكثر إثارة للرعب في عصرنا".

ولفَتَ هذا المنشور الذي أُبطِلَت إمكانية التعليق عليه انتباه وسائل الإعلام الروسية والأوكرانية.

وكتب المخرج البالغ 67 عاماً في منشور جديد الخميس: "كل ما كنت أفعله هو تأكيد المؤكَّد، وهو أن كل حياة في هذا العالم مهمة. يبدو أن هذه العبارة منسية منذ زمن كانت فيه المسالمة فضيلة".

وتناولت الصحافة الدنماركية في الأيام الأخيرة هذا الموقف للارس فون ترير الذي سبق أن أعرب، عام 2011، عن "التعاطف" مع الزعيم النازي أدولف هتلر، قبل أن يعتذر عن هذه التصريحات.

وفي مقابلة مع صحيفة بوليتيكن اليومية، اعتبر الباحث المتخصص في شبكات التواصل الاجتماعي، ياكوب بايك كريستنسن، أن موقف المُخرج يثير ارتياح موسكو. ولاحظ كريستنسن أن موقف فون ترير يصب في خانة "فكرة أن روسيا ليست هي المعتدية بلا رحمة، بل إنه صراع مشروع تشعر فيه روسيا بالحزن بالقدر نفسه في كل مرة تتكبد خسائر".

ويعدّ لارس فون ترير من أبرز مخرجي السينما الدنماركية، وفي رصيده أكثر من 14 فيلماً روائياً، معظمها من النوع القاسي وبعضها يتسم بقدر مفرط من العنف. وحصل على السعفة الذهبية في مهرجان كانّ السينمائي عام 2000.

(فرانس برس)

المساهمون