قطع من أراضي غابات الأمازون تباع عبر "فيسبوك"... والشركة ترفض التحرك منفردة

03 مارس 2021
الصورة
غابات الأمازون المطيرة (كريستوف سمون/Getty)
+ الخط -

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أنّ قطعاً من أراضي غابات الأمازون البرازيلية تُباع بشكل غير قانوني عبر شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وتشمل المناطق المعروضة أراضي محمية وغابات وطنية وأراضي محجوزة للشعوب الأصلية. وتصل مساحة بعض الأراضي المعروضة إلى ألف ملعب كرة قدم.

ونقلت "بي بي سي"، في تقريرها، الجمعة الماضي، عن شركة "فيسبوك" قولها إنها "مستعدة للعمل مع السلطات المحلية"، لكنها أشارت إلى أنها لن تتخذ إجراءً مستقلاً من جانبها لوقف هذه التجارة.

وأضافت الشركة أنّ "سياساتنا التجارية تتطلب من المشترين والبائعين الامتثال للقوانين واللوائح".

وحثّ زعيم إحدى المجتمعات الأصلية المتضررة، شركة التكنولوجيا على فعل المزيد. وزعم ناشطون أنّ حكومة البرازيل غير مستعدة لوقف المبيعات.

وقالت رئيسة منظمة "كانيندي" البيئية غير الحكومية، إيفانييد بانديرا: "يشعر غزاة الأرض بأنهم متمكنون للغاية، لدرجة أنهم لا يخجلون من الذهاب إلى فيسبوك لعقد صفقات غير قانونية على الأراضي".

ويمكن أي شخص العثور على قطع الأراضي التي جرى غزوها بشكل غير قانوني من طريق كتابة المرادفات البرتغالية لمصطلحات بحث مثل "الغابة" و"الغابة الأصلية" و"الأخشاب" في محرك بحث "ماركيت بلايس"، القسم المخصص للبيع والشراء في الموقع الأزرق، واختيار إحدى الولايات الأمازونية كموقع.

وتحتوي بعض القوائم على صور الأقمار الصناعية وإحداثيات GPS.

ويعترف العديد من البائعين صراحةً بأنهم ليس لديهم سند ملكية للأرض، وهو المستند الوحيد الذي يثبت ملكية الأرض بموجب القانون البرازيلي.

المساهمون