بعد 10 سنوات من غنائه للثورة... محمد منير يطرح أغنية جديدة تمجيداً للشرطة

23 يناير 2021
الصورة
متجاهلاً الذكرى العاشرة للثورة المصرية... محمد منير يغني للشرطة (Getty)
+ الخط -

عشر سنوات مرت على إطلاق الفنان المصري، محمد منير، أغنية "ازاي" التي أصبحت أيقونة من أيقونات ثورة 25 يناير/كانون الثاني، التي قامت بالأساس ضد عنف الشرطة، اختلف خلالها الكثير من الأشياء، من بينها أن النجم الذي غنى إبان أحداث الثورة "وحياتك لأفضل أغير فيكي لحد ما ترضي عليه"، يستعد الآن لإطلاق أغنية جديدة ولكن للشرطة تقول "أول ما بحس في لحظة بخوف... بلاقيك دايماً قدامي... بتضحي علشان أهلك وأخواتك ما يهمكش أسامي".

وكما يقول مخرج العمل أكرم فاروق، فإن "كليب (أبطال رجالة)، من المُقرر طرحه بالتزامن مع عيد الشرطة في 25 يناير المُقبل"، ويضيف أن محمد منير "انتهى من تسجيل الكليب، ومن المُقرر طرحه بعد يومين، عقب الانتهاء من المونتاج والميكساج"، والمعروف أن المخرج أكرم فاروق من المتعاونين مع الإدارة العامة للعلاقات العامة في وزارة الداخلية.

وتسعى إدارة العلاقات العامة في وزارة الداخلية إلى حشد أكبر عدد من الإعلاميين والفنانين للاحتفاء بـ25 يناير/كانون الثاني المقبل على أنه عيد للشرطة فقط، وقالت مصادر متعددة لـ"العربي الجديد" من داخل قنوات تلفزيونية وصحف ومواقع مصرية، إن التعليمات التي ترد من الأجهزة الأمنية خلال الفترة الماضية، كلها تشدد على ضرورة الاحتفاء بـ"عيد الشرطة".

"أبطال رجالة" من كلمات أحمد حسن راؤول، وألحان مدين، وتوزيع أحمد عادل، وصوت خالد محسب، والفيديو كليب من إخراج أكرم فاروق، ومن إنتاج حزب "مستقبل وطن" التابع للمخابرات.

وكان منير قد غنى أكثر من أغنية وطنية، من بينها "اتكلمي"، و"حدوتة مصرية"، و"الليلة يا سمرا"، والكثير من الأغنيات التي شكلت تراثاً مستقلاً بذاته في تاريخ الأغنية المصرية، كما شكلت وعي أجيال من الشباب المصري بالسياسة، حتى أنه في بداياته الفنية كان منير من الممنوعين من الظهور في وسائل الإعلام الرسمية، وكانت أغانيه بمثابة مانيفستو لنضال طلاب الجامعات والشباب، وخصوصاً عندما غنى أغنيته الشهيرة للقدس "اتحدى لياليك" التي قال فيها "الدم على الأرض خريطة مشتاقة ليوم الحرية... أشلائك بتلم جراحي... يرتعش الغد وترتاحي... ويعود الحلم المسلوب... يا ضي عيون الشهداء... يا زهرة صيدا وسيناء... ثانية من عمرك تحييني... أبني واتبسّم وأشاء... كلمة من سيرتك تهديني للأقصى يعود الإسراء".

المساهمون