انتحار ستّيني بدون في الكويت يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

انتحار ستّيني بدون في الكويت يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

09 يونيو 2021
الصورة
تكررت حوادث الانتحار في صفوف البدون (ياسر الزيات/Getty)
+ الخط -

أقدم رجل ستّيني من فئة البدون في الكويت على الانتحار حرقاً، بعد أن سكب البنزين على جسده، في منطقة الصباحية جنوب الكويت، بحسب ما أفاد مغردون وناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال الناشط في فئة البدون، أحمد الشمري، إن المنتحر البدون لفظ أنفاسه الأخيرة في مستشفى البابطين للحروق، بعدما جرت محاولة إنعاشه من دون جدوى، وإن المنتحر سيدفن في مقبرة الصليبخات، مساء اليوم الأربعاء.

ولم تعلق السلطات الرسمية على الحادث بعد، فيما تفاعل ناشطون ومغردون مع الحادث عبر وسم #انتحار_ستيني_بدون

وقالت الناشطة هدية العونان: "اليوم يضاف إلى قائمة الضحايا الكويتيين البدون رجل ستيني أحرق نفسه فاراً من عذاباته إلى ربّ رحيم".

فيما قالت الناشطة خديجة الشمري: "هذا مو فعل فردي ولا له علاقه بسياق حياة شخص واحد من البدون فقط.. هذي وسيلة احتجاج مرعبه على مدى ثلاث سنين من اليوم! هذا المستوى من الانهزام والاكتئاب وقلة الحيلة خلى الناس ما تنزل الشارع الناس تطلع السماء".

وتصاعدت حالات الانتحار بين البدون في السنتين الأخيرتين، إذ أقدم أكثر من ثمانية أفراد من البدون على الانتحار، بينهم طفل لم يتجاوز عمره 11 عاماً، احتجاجاً على الأوضاع المعيشية التي يعانونها، في ظل تضييق السلطات الرسمية عليهم ورفضها الاعتراف بهم.

المساهمون