الولايات المتحدة تعتزم إطلاق شهادة لضمان سلامة الإكسسوارات الذكية

الولايات المتحدة تعتزم إطلاق شهادة لضمان سلامة الإكسسوارات الذكية

18 يوليو 2023
ستنضاف ملصقات تؤكد الاستجابة لمعايير الأمن السيبراني (هشام إبراهيم/Getty)
+ الخط -

أعلن البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، عن اقتراحٍ لإنشاء "علامة الثقة السيبرانية"، وهي أداة من شأنها أنّ تُظهر أن الأجهزة المتصلة بالإنترنت تستوفي المعايير الأمنية الأميركية.

وينضوي عدد متزايد من التقنيات، من أجهزة مراقبة الأطفال إلى أجهزة تتبع اللياقة البدنية مروراً بكاميرات الأمن المنزلية، ضمن نطاق ما يُعرف بـ"إنترنت الأشياء"، والذي يحذر المسؤولون الأميركيون من أنه قد يشكّل تهديداً متزايداً للأمن السيبراني.

في إطار البرنامج الجديد، سيُسمح للشركات بعرض ملصقات على منتجاتها تشير إلى أنها تستوفي معايير معينة للأمن السيبراني، مثل طلب كلمات مرور صارمة وتحديث البرامج بشكل متكرر، وفق ما أعلن مسؤولون أميركيون في إيجاز صحافي.

وقالت نائبة مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض للتكنولوجيا الإلكترونية والناشئة، آن نويبرغر: "نحن نعتمد الآن بشكل روتيني على الإنترنت والأجهزة التي تدعم تقنية بلوتوث للقيام بمهمات أساسية مثل تعديل جهاز تنظيم الحرارة لدينا، وأخرى معقّدة مثل تأمين منازلنا أثناء وجودنا بعيداً".

وحذّرت من أن "المنتجات التي تفتقر لمعايير أمان كافية قد تتيح للمهاجمين الحصول على موطئ قدم في المنازل والمكاتب الأميركية، ما يخوّلهم سرقة البيانات، وقد يتسبب ذلك في اضطرابات".

ويُتوقع تشغيل البرنامج تحت إشراف لجنة الاتصالات الفيدرالية بحلول العام المقبل، بعد فترة ستُخصص لتلقي التعليقات العامة.

وقال مسؤولون أميركيون، في إيجاز صحافي، إنّ مجموعات أمازون وغوغل وإل جي إلكترونيكس وسامسونغ هي من بين الشركات المشاركة في البرنامج، من دون ذكر مجموعات كبرى أخرى أبرزها "آبل".

وقالت شركة سونيك وول للأمن السيبراني إن كمية البرامج الخبيثة التي تستهدف الأجهزة المنضوية ضمن نطاق إنترنت الأشياء "ازدادت بشكل كبير" في عام 2022، وقد تركزت الهجمات بدرجة كبيرة في أميركا الشمالية.

(فرانس برس)

المساهمون