الموساد يحقق مع صحافي في إسبانيا بسبب تحقيق "العربي الجديد"

الموساد يحقق مع الصحافي معاذ حامد في إسبانيا بسبب تحقيق "العربي الجديد"

10 ابريل 2021
الصورة
معاذ حامد (فيسبوك)
+ الخط -

تعرض الصحافي معاذ حامد للتحقيق من قبل ضابط مخابرات إسرائيلي، بالتواطؤ مع جهاز الحرس المدني الإسباني، في مدريد، بسبب تحقيقه المنشور في موقع وصحيفة "العربي الجديد" بعنوان "هكذا يستهدف "الموساد" فلسطينيي الخارج في دول أوروبية".

وبحسب ما أورد التلفزيون "العربي" فقد استدعى الحرس المدني الإسباني مراسل التليفزيون في إسبانيا معاذ حامد في اتصال هاتفي للحضور إلى مقر أمني تابع للجهاز وسط مدريد، ليتبيّن أن ضابطاً من الموساد الإسرائيلي موجود في المقر.

وسأله الضابط الإسرائيلي عن تفاصيل وردت في تحقيقه المنشور في موقع وصحيفة "العربي الجديد" في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وكان التحقيق قد سلّط الضوء بالوثائق على محاولة جهاز المخابرات الإسرائيلي الإيقاع بعدد من الفلسطينيين في أوروبا وتجنيدهم للتجسس لصالحه في تركيا.

 

 

وكان حامد قد كتب عبر حسابه على "تويتر": "أشكر كل من تواصل معي وحاول التواصل معي... بعد الاستدعاء غير الشرعي، والكمين الذي تعرضت له... أود أن أطمئن الجميع أننا قدمنا ​​شكاوى رسمية عدة من خلال المحامين، وندرس الخيارات القانونية لمقاضاة الجهة الرسمية التي سمحت بما حدث".

المساهمون