القبض على محتاليْن إلكترونييْن بعدما سلبا تونسيين أموالهم

القبض على محتاليْن إلكترونييْن بعدما سلبا تونسيين أموالهم

25 مايو 2021
قاما عبر الاحتيال الإلكتروني بالاستيلاء على أموال تونسيين (فتحي بلعيد/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت وزارة الداخلية التونسية على لسان الناطق الرسمي باسم الحرس التونسي، العميد حسام الدين الجبابلي، مساء أمس الإثنين، أنه تمّ القبض على شخصين قاما عبر الاحتيال الإلكتروني بالاستيلاء على أموال تونسيين مودعة في بنوك تونسية، وهما مصرفي سابق يبلغ من العمر 40 سنة وشاب يبلغ من العمر 23 سنة في محافظتي تونس وقفصة. وقد تمّ ضبط أموال كبيرة لديهما من عمليات التحيّل الإلكتروني كما قاما بشراء سيارة فاخرة من نوع "بي إم دبليو" مما حصّلاه من عمليات الاحتيال. 

وتعود أطوار هذه القضية إلى يوم 8 كانون الثاني/ يناير 2021، عندما أعلم البنك المركزي التونسي أن متحيّليْن إلكترونييْن قاما بنشر صفحة على "فيسبوك" تحمل اسم البنك وتقوم بالاتصال بعملاء لمدّهم بهويتهم البنكية بغاية تغيير الأرقام السرية لبطاقتهم البنكية خشية عملية قرصنة متوقعة لهذه البطاقات، وهي الحيلة التي انطلت على الكثير من التونسيين الذين قاموا بمدّ المحتاليْن بهوياتهم البنكية والرقم السري لبطاقاتهم البنكية ليتم سحب أموالهم من العديد من البنوك التونسية، وهو ما تسبب وفقًا للعميد حسام الدين الجبابلي في خسائر كبيرة لأصحاب الحسابات وللبنك المركزي التونسي الذي تمّ استعمال صفته دون وجه حق. 

تكنولوجيا
التحديثات الحية

يُذكر أن تونس تشهد منذ سنوات ارتفاعا كبيرا في عمليات التصيد الإلكتروني، حيث أكدت لـ"العربي الجديد"، آمال الوسلاتي، المستشارة الإعلامية للوكالة التونسية للسلامة المعلوماتية، الجهة الرسمية في تونس المكلفة بالأمن السيبرني، أن عمليات التصيد الإلكتروني Phishing والبرمجيات الخبيثة Ransomware عرفت ارتفاعاً بـ 30 بالمائة في السنوات الثلاث الأخيرة، وهو ما تسبب في أضرار للعديد من التونسيين والمؤسسات، مما يتطلب المزيد من الحيطة واليقظة لتلافي عمليات التحيّل الإلكتروني. 

المساهمون