الصين تنجح في إنزال روبوت "إله النار" على سطح المريخ

الصين تنجح في إنزال روبوت "إله النار" على سطح المريخ

15 مايو 2021
الصورة
هبط الروبوت المسيَّر في سهل شاسع في النصف الشمالي من المريخ (يوتيوب)
+ الخط -

نجحت الصين السبت في إنزال روبوتها الصغير "تشورونغ" الذي يجري التحكم به عن بعد على سطح المريخ، في سابقة للدولة الآسيوية العملاقة، كما ذكرت قناة التلفزيون الحكومية "سي سي تي في". والهبوط على الكوكب الأحمر أمر معقد، وأخفقت مهمات أوروبية وسوفييتية وأميركية عدة في تحقيقه في الماضي.

وكانت الصين، بالفعل، قد حاولت إرسال مسبار إلى المريخ في 2011، خلال مهمة مشتركة مع روسيا. لكن المحاولة توقفت، وقررت بكين بعد ذلك مواصلة المغامرة وحدها.

وأطلق الصينيون نهاية يوليو/ تموز الماضي من الأرض مهمتهم غير المأهولة "تيانوين-1" التي تحمل اسم المسبار الذي أرسل إلى الفضاء. ويتألف المسبار من ثلاثة أجزاء، هي مركبة مدارية (تدور حول الكوكب) ومركبة هبوط تقل الروبوت الذي يجري التحكم به عن بعد "تشورونغ". وهذه المركبة هي التي حطت على سطح المريخ، ما سيسمح للروبوت "تشورونغ" بالخروج.

وقالت القناة الصينية إن "مركبة الإنزال تيانوين-1 هبطت بنجاح في المنطقة المحددة مسبقاً" على المريخ مع الروبوت "تشورونغ"، موضحة أنه جرى تلقي "إشارة" على الأرض.

وهبط الروبوت المسيَّر في منطقة من الكوكب الأحمر تُسمى "يوتوبيا بلانيسيا"، وهي سهل شاسع يقع في النصف الشمالي من المريخ. وهي المحاولة الأولى المستقلة للصينيين. وهم يأملون بطموح أن ينجزوا كل ما حققه الأميركيون في بعثات المريخ منذ ستينيات القرن الماضي.

وفي فبراير/ شباط نجحت الصين في وضع "تيانوين-1" في مدار المريخ والتقاط صور للكوكب الأحمر. وفي وقت مبكر من السبت، تمكنت من إنزال المسبار على سطح المريخ، ما سيسمح للروبوت بمغادرتها. ويشكل إنجاز العمليات الثلاث في مهمة أولى سابقة في العالم.

ويزن "تشورونغ" أكثر من مئتي كيلوغرام. وهو مزود بأربعة ألواح شمسية لإمداده بالطاقة، ويفترض أن يعمل لمدة ثلاثة أشهر. كذلك فإنه مزود بكاميرات ورادار وليزر، ما سيسمح له بدراسة بيئة المريخ وتحليل تكوين صخور الكوكب.

واختير اسم "تشورونغ"، أي إله النار في الأساطير الصينية، بعد استطلاع للآراء عبر الإنترنت. واسم كوكب المريخ باللغة الصينية هو "هوشينغ"، وترجمته الحرفية هي "كوكب النار".

(فرانس برس)

المساهمون