السجن 12 سنة لمخترق 1.9 مليون هاتف أميركي

السجن 12 سنة لمخترق 1.9 مليون هاتف أميركي

19 سبتمبر 2021
استمرت العمليات حتى بعد فتح تحقيق (توماس وينز/Getty)
+ الخط -

حكمت محكمة محلية أميركية على رجل فتح 1.9 مليون هاتف من شركة AT&T بالسجن لمدة 12 عاماً. وواصل محمد فهد خطة من سبع سنوات للاحتيال على الشركة، حتى بعد علمه بفتح تحقيق ضده، بحسب وزارة العدل الأميركية.

وفي جلسة النطق بالحكم على فهد، قال القاضي روبرت س. لاسنيك إنه ارتكب "جريمة إلكترونية مروعة على مدى فترة طويلة، إذ قيل إن شركة AT&T خسرت 201.5 مليون دولار نتيجة لذلك".

واتصل فهد بموظف AT&T عبر "فيسبوك" عام 2012 وقدم رشوة لمساعدته على فتح هواتف العملاء "بمبالغ كبيرة من المال"، على حد قول وزارة العدل. 

وحث فهد، وهو مواطن من باكستان ودولة غرينادا الكاريبية، الموظف على تجنيد زملائه في العمل في مركز اتصال بوثيل بواشنطن.

وتقول وزارة العدل إن الموظفين فتحوا قفل الهواتف "للعملاء غير المؤهلين"، الذين دفعوا لفهد رسوماً. إذ في ربيع 2013  طرحت AT&T نظاماً جعل من الصعب على الموظفين فتحها. 

وعَيّن فهد مهندساً لبناء برمجيات خبيثة يتم تثبيتها على أنظمة AT&T لمساعدته في فتح الهواتف بشكل أكثر كفاءة وعن بُعد.

تقول وزارة العدل إن الموظفين أعطوا فهد تفاصيل حول أنظمة الشركة وطرق فتحها للمساعدة في هذه العملية. ويقال إن البرنامج الضار قد حصل على معلومات حول النظام وبيانات اعتماد وصول موظفي AT&T الآخرين. واستخدم المطور هذه التفاصيل لتعديل البرامج الضارة.

وتقول AT&T إن فهد وشركاءه اخترقوا ما يزيد عن 1.9 مليون هاتف خلال الخطة، وإنه بسبب عمليات الفتح لم يكمل العملاء المدفوعات على أجهزتهم، مما أدى إلى خسارة مبالغ من تسعة أرقام.

واعتقل فهد في هونغ كونغ عام 2018 بعد لائحة اتهام صدرت ضده عام 2017، وتم تسليمه إلى الولايات المتحدة بتهمة التآمر لارتكاب عملية احتيال عبر الإنترنت في سبتمبر/أيلول 2020.

المساهمون