الحكومة المجرية: لم نستخدم برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي للتجسس

الحكومة المجرية: لم نستخدم برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي للتجسس

لندن
العربي الجديد
20 يوليو 2021
+ الخط -

نفت الحكومة المجرية، يوم أمس الاثنين، استخدام أجهزتها الأمنية برنامج التجسس "بيغاسوس" لتعقب هواتف صحافيين وناشطين وسياسيين، رداً على تحقيق نشرته الأحد وسائل إعلام عالمية، إذ قال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو، في مؤتمر صحافي، إن "المدير العام (للاستخبارات) أبلغني أنه لم يحصل أي تعاون مع الاستخبارات الاسرائيلية" على هذا الصعيد.

كان "مشروع بيغاسوس" قد كشف الأحد أن حكومة أوربان استخدمت تقنية "بيغاسوس" التي طورتها المجموعة الإسرائيلية "أن إس أو" في استهداف الدائرة الخاصة بأحد آخر مالكي وسائل الإعلام المستقلة المتبقية في البلاد، وما لا يقل عن 10 محامين وسياسي معارض وخمسة صحافيين.

وأكد موظف سابق في "أن إس أو غروب"، لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية، أن المجر كانت من بين عملاء الشركة الإسرائيلية. ويبدو أن المجر استحوذت على "بيغاسوس" في أعقاب زيارة أجراها إلى البلاد عام 2017 قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي حينها بنيامين نتنياهو، وهو حليف أوربان المقرب. نفت "أن إس أو غروب" أنها تتخذ أي توجيه من الحكومة الإسرائيلية عند اختيار عملائها.

منذ أن أصبح أوربان رئيساً للوزراء عام 2010، تراجعت المجر من المرتبة 23 إلى المرتبة 92 في مؤشر حرية الصحافة العالمي الذي تعده منظمة "مراسلون بلا حدود". في وقت سابق من يوليو/ تموز الحالي، وضعت منظمة "مراسلون بلا حدود" أوربان على قائمة "أعداء حرية الصحافة"، وهي المرة الأولى التي يظهر فيها زعيم من الاتحاد الأوروبي ضمن القائمة.

وجاء في بيان "مراسلون بلا حدود": "بينما استُهدفت وسائل الإعلام الأجنبية بحملة ترهيبية، واصل نظام فيكتور أوربان فرض الرقابة على المنابر الإعلامية المستقلة" مثل موقع "إندكس" الذي استقال صحافيوه كلهم تقريباً، بعد انتقال ملكيته إلى مقربين من رئيس الوزراء، أو إذاعة "كلوبراديو" التي سُحبت منها رخصة البث لـ"أسباب إدارية تافهة".

ذات صلة

الصورة

سياسة

سيجري حلّ مجموعة "نوفالبينا"، مالكة شركة "إن إس أو" الإسرائيلية التي وجدت نفسها في صميم فضيحة تجسس، وفق ما أفادت مصادر مطلعة وكالة "فرانس برس"، اليوم الأربعاء، مؤكدة معلومات أوردتها الصحيفة الاقتصادية "ليزيكو" الفرنسية.
الصورة

منوعات وميديا

تجد مجموعة NSO الإسرائيلية نفسها في عين العاصفة بعد الكشف عن برمجية التجسس "بيغاسوس" التي طورتها، وإن لم تكن الشركة الوحيدة التي تساعد الحكومات في عمليات المراقبة السرية.
الصورة

منوعات وميديا

شكلت السلطات الإسرائيلية فريقاً مشتركاً بين عدد من وزاراتها، لـ"النظر في المزاعم حول إساءة استخدام برنامج تجسس تبيعه شركة إسرائيلية على نطاق عالمي"، وفق ما كشف مصدر اليوم الأربعاء لوكالة "رويترز".
الصورة

منوعات وميديا

أعلنت النيابة المكسيكية، أمس الثلاثاء، أنها أمرت أجهزة الأمن الحكومية بحماية بياناتها المتعلقة باستخدام تقنية "بيغاسوس" التي طورتها شركة "أن إس أو" الإسرائيلية، في ظل الفضيحة المرتبطة ببرنامج التجسس.

المساهمون