الجزائر: تأجيل النطق بالحكم في قضية الصحافية كنزة خاطو إلى يونيو

الجزائر: تأجيل النطق بالحكم في قضية الصحافية كنزة خاطو إلى يونيو

الجزائر
عثمان لحياني
25 مايو 2021
+ الخط -

التمس القضاء الجزائري، اليوم الثلاثاء، حبس الصحافية في الإذاعة المستقلة "راديو إم"، كنزة خاطو، بعدما أوقفتها السلطات في 14 مايو/أيار الحالي خلال تظاهرات الحراك الشعبي، ثم أخلت سبيلها في الـ18 من الشهر الحالي.

وطلبت النيابة العامة لدى محكمة سيدي امحمد وسط العاصمة الجزائرية، تسليط عقوبة الحبس لمدة عام ضد الصحافية كنزة خاطو، بعدما وجهت لها تهم "المساس بالوحدة الوطنية"، و"التحريض على التجمهر"، و"عرض مناشير من شأنها المساس بالوحدة الوطنية".

وقررت هيئة المحكمة تأجيل النطق بالحكم إلى جلسة تعقد في الأول من يونيو/حزيران المقبل.

حضر جلسة اليوم عدد من المحامين من أعضاء "‫التنسيقية الوطنية للدفاع عن معتقلي الرأي" في الجزائر وصحافيون وناشطون متضامنون مع كنزة خاطو. 

يلاحق أيضاً مدير "راديو إم" حيث تعمل خاطو، إحسان قاضي، بتهمة كتابة و نشر مقال على موقع الإذاعة يدعم فيه "حركة رشاد"، وهي إحدى مكونات الحراك الشعبي الجزائري، وقرر مجلس الأمن القومي، الأسبوع الماضي، تصنيفها منظمة إرهابية.

وفقاً لـ"لجنة الإفراج عن المعتقلين"، فإنّ أكثر من 70 شخصاً مسجونون حالياً وملاحقون قضائياً بسبب أفعال تتعلّق بالحراك و/أو ممارسة الحريات الفردية. ويبدو أنّ النظام عازم على كسر الحراك ووقف تظاهراته التي بدأت قبل أكثر من عامين، من أجل تطبيق "خارطة الطريق" الانتخابية.

وقرّرت وزارة الداخلية هذا الشهر التشدّد أكثر في تطبيق القانون، عبر إجبار منظّمي مسيرات الحراك على "الإبلاغ" مسبقاً عن التظاهرات ومنظّميها ومسارها. 

نشأ الحراك في فبراير/شباط عام 2019، بعد الرفض الواسع لترشّح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، وهو يصرّ حالياً على الدعوة إلى تغيير جذري "للنظام" الحاكم منذ الاستقلال عام 1962.

ذات صلة

الصورة

منوعات

لا تزال انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحافيين الفلسطينيين، وتحديداً العاملين في القدس المحتلة، من دون رادع، إذ يعتدي عليهم ويعتقلهم ويعرقل تغطياتهم لوحشيته وجرائمه.
الصورة
الانتخابات البرلمانية المبكرة في الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

فتحت مكاتب الاقتراع في الجزائر أبوابها في الثامنة من صباح اليوم السبت، وبدأ الناخبون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية المبكرة لانتخاب 407 نواب في البرلمان، والتي تأتي بعد قرار الرئيس عبد المجيد تبون حل البرلمان في منتصف فبراير الماضي.
الصورة
 الصحافية كنزة خاطو (فيسبوك)

منوعات

حكم القضاء الجزائري على الصحافية في الإذاعة المستقلة "راديو إم" كنزة خاطو بالسجن مع وقف التنفيذ، بعدما أوقفتها سلطات البلاد في 14 مايو/أيار الماضي خلال تظاهرات الحراك الشعبي، ثم أخلت سبيلها في الـ18 من الشهر نفسه.
الصورة
 الصحافية كنزة خاطو (فيسبوك)

منوعات

تعتقل السلطات الجزائرية منذ مساء أمس الجمعة، الصحافية في الإذاعة المستقلة "راديو إم" كنزة خاطو، خلال تغطيتها، برفقة عدد من الصحافيين، إحدى تظاهرات الحراك الشعبي في العاصمة الجزائرية.

المساهمون