"التلفزيون العربي" يعرض وثائقي "الحكومة العربية في دمشق"

08 ديسمبر 2020
الصورة
مائة عام على هذا الحدث التاريخي (Getty)
+ الخط -

قبل مائة عام بدد الاستعمار الفرنسي حلم أول دولة ديمقراطية في العصر الحديث، بعد أن أسقط "الحكومة العربية في دمشق" بقيادة الأمير فيصل بن الحسين.

وفي ذكرى مرور مائة عام على هذا الحدث التاريخي، بث "التلفزيون العربي" وثائقياً يروي أحداث عامين مفصليين في التاريخ العربي الحديث، شهدا محاولة تأسيس أول حكومة عربية مدنية، قبل أن تجهض فرنسا المحاولة في أعقاب معركة ميسلون الشهيرة.

يروي الوثائقي كيف كانت دمشق آنذاك عاصمة لحراك عربي وقبلة لرموز سياسية من كافة المشارب والأقطار، وتكلل نضالها بتأسيس الحكومة العربية التي ضمت بين عناصرها رموزاً سياسية وفكرية من بلاد عدة. 

يكشف الفيلم كيف كانت الحكومة العربية نواة لدولة عربية مدنية موحّدة متحررة من التقسيمات العرقية والطائفية. وصدر دستورها في يوليو/تموز عام 1920، ومن بين نصوصه ما يؤكد على مدنية الدولة وعدم جواز تكليف أي شخصٍ من الأسرة المالكة تولّي الوزارة.

يستضيف الفيلم الثري باللقطات الأرشيفية عدداً من الخبراء المتخصصين، من بينهم المؤرخة الأميركية إليزابيث إف. تومبسون، وهي بروفيسورة تحاضر في تاريخ الشرق الأوسط الحديث في "الجامعة الأميركية" في واشنطن، ومؤلفة كتاب "كيف سلب الغرب الديمقراطية من العرب: المؤتمر السوري في 1920 وتدمير التحالف التاريخي الليبرالي ــ الإسلامي فيه".

المساهمون