آمبر هيرد تغادر "تويتر" بعد استحواذ ماسك عليها

لوس أنجليس
05 نوفمبر 2022
+ الخط -

هدّد نجوم عالميون بالتوقف عن استخدام منصة "تويتر"، بعد استحواذ إيلون ماسك عليها مقابل 44 مليار دولار. لكن يبدو أن خليلته السابقة، الممثلة آمبر هيرد، غادرت المنصة فعلاً.

ولم يعد حسابها الرسمي @RealAmberHeard متوفراً على المنصة التي انضمت إليها في إبريل/نيسان عام 2017.

خلال الشهر نفسه من ذلك العام، أعلنت هيرد وماسك عن ارتباطهما، ثم انفصلا في إبريل من عام 2018.

ولا يزال حساباها على "فيسبوك" و"إنستغرام" متوفرين، لكنها لم تعلّق علناً على سبب استغنائها عن "تويتر".

سوشيال ميديا
التحديثات الحية

يذكر أن آمبر هيرد وزوجها السابق، نجم هوليوود جوني ديب، خاضا معركة قضائية طويلة خلال الفترة الماضية. وتوصلت هيئة المحلفين، في الأول من يونيو/حزيران الماضي، إلى أن ديب وهيرد مسؤولان عن التشهير، لكنها انحازت في حكمها إلى نجم سلسلة أفلام "قراصنة الكاريبي"، بعد محاكمة مكثّفة استمرت ستة أسابيع، اتّهم خلالها كلّ منهما الآخر بممارسات عنيفة.

وعرضت المحاكمة، التي بُثت مباشرة أمام ملايين الأشخاص، تفاصيل مريرة وحميمة عن حياة نجمي هوليوود الخاصة.

وخلصت هيئة المحلفين إلى أن هيرد شهّرت بديب في مقالة نشرتها عام 2018، وتحدثت فيها عن "عنف جنسي" تعرّضت له، ونص قرار الهيئة بإلزام الممثلة بدفع عشرة ملايين دولار تعويضاً لديب.

ورفع ديب دعوى ضد مطلقته على خلفية مقالة نشرتها في صحيفة واشنطن بوست لم تأتِ فيها على ذكر اسمه، لكنّها وصفت نفسها بأنها "شخصية عامة تتعرّض للعنف الأسري".

ذات صلة

الصورة

منوعات

أعلن الملياردير الأميركي إيلون ماسك، اليوم السبت، أنه سيوفر شبكة الإنترنت ستارلينك لـ"دعم الاتصال بمنظمات الإغاثة المعترف بها دولياً في غزة"، وذلك بعدما قطع الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الجمعة، الإنترنت والاتصالات.
الصورة

سياسة

أقحم الملياردير إيلون ماسك نفسه في السياسة الألمانية، يوم الجمعة، حيث شارك منشوراً على حسابه الآخر على منصة التواصل الاجتماعي X الخاصة به.
الصورة
تييري بريتون (تييري موناس/Getty)

منوعات

تواجه أكبر شركات التكنولوجيا في العالم تدقيقاً قانونياً غير مسبوق، مع دخول قانون الخدمات الرقمية للاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ اليوم الجمعة، إذ يفرض قواعد جديدة بشأن الإشراف على المحتوى وخصوصية المستخدم والشفافية.
الصورة

منوعات

هددت شركة تويتر بمقاضاة "ميتا" بسبب منصتها الجديدة "ثريدز" Threads، وذلك في خطاب أرسله محاميها أليكس سبيرو إلى الرئيس التنفيذي للشركة الأم لـ"فيسبوك" مارك زوكربيرغ.
المساهمون