منى زكي: حلمي بالعالمية صعب مع وجود 3 أبناء

05 ديسمبر 2020
الصورة
منى زكي: جيلي كسر قاعدة "النجم الرجل الأوحد" (فيسبوك)
+ الخط -

قالت الممثلة المصرية منى زكي إنها كانت تحلم بالوصول  إلى العالمية، لكن الأمر بات صعباً في ظل وجود ثلاثة أبناء. جاء ذلك في ندوة تكريمية لها مساء أمس الجمعة، ضمن اليوم الثاني من الدورة الـ 42 لـمهرجان القاهرة السينمائي المقامة حالياً حتى العاشر من الشهر الجاري.

وأقيمت الندوة، في المسرح المكشوف بدار الأوبرا المصرية، وأدارتها الإعلامية اللبنانية ريا أبي راشد، وذلك على هامش تكريم منى زكي بجائزة فاتن حمامة التقديرية والتي سلمتها لها الفنانة منه شلبي خلال الافتتاح الذي أقيم مساء الأربعاء الماضي في مسرح النافورة.

ورفضت الفنانة المصرية تسجيل الندوة، ما أثار استياء وسائل إعلامية، وخلال جدال مع بعض الصحافيين، حاولوا إقناعها بالتسجيل وصفت نفسها بشكل عصبي قائلة "أنا فاشلة".

ودخلت منى زكي القاعة ومعها عدد من الحراسة الشخصية في مشهد رأى البعض أنه "مبالغ فيه"، كما أثار غياب زوجها الفنان أحمد حلمي تساؤلات، خاصة أنه غير مرتبط بتصوير أي من الأعمال التلفزيونية أو السينمائية هذه الفترة.

وتحدثت الفنانة عن بداية حبها للتمثيل قائلة إنها كانت أثناء طفولتها التي عاشتها في إحدى الدول العربية تشارك في بعض المسرحيات المدرسية، ليس ممثلة ولكن خلف الكواليس، وكان عمرها 11 عاماً. وفي يوم غاب ممثل فطُلب منها ارتداء ملابس الشخصية وأداء  دور صغير، شعرت خلاله بالخجل وأن هذا ليس مجالها، فتوقفت عن المشاركة في أي مسرحية حتى عمر 13 عاماً.

وواصلت القول إنها لدى عودتها إلى مصر، عرفت أن الفنان محمد صبحي يبحث عن وجوه جديدة فتقدمت لحبها في الرقص، ولم تكن تعلم أنها موهوبة في أي شيء آخر، وطلب منها صبحي بعدما شاهدها في أحد المشاهد، إتقان اللغة العربية والتركيز أكثر، وحصلت على دورات لإعداد الممثل فأحبت هذا المجال.

أعربت منى زكي عن ندمها لرفضها بعض الأعمال في بداية مسيرتها بسبب مصطلح "السينما النظيفة"

وفي موقف مفصلي في مسيرتها قالت إنها ذهبت لاختبار أداء فيلم "أيام السادات" ثلاث مرات ورفضها المخرج محمد خان مرتين، لكن الفنان الراحل، أحمد زكي أصر على أن تذهب للمرة الثالثة واقتنع خان أخيراً ودخلت الفيلم.

أقرب الأعمال إلى قلب منى زكي وفق ما قالت في الندوة هي، "اضحك الصورة تطلع حلوة"، و"أيام السادات"، و"احكي يا شهرزاد"، و"تيمور وشفيقة"، و"دم الغزال"، ومسلسل "أفراح القبة".

وأعربت الفنانة عن ندمها لرفضها بعض الأعمال في بداية مسيرتها بسبب مصطلح "السينما النظيفة" موضحة أن الفن لا يعرف هذه المصطلحات. ووصفت جيلها بأنه كسر قاعدة "النجم الرجل الأوحد" في السينما، الذي يقوم على عاتقه تحقيق الإيرادات واستشهدت بالفنانة ياسمين عبد العزيز التي تحقق أعمالها السينمائية إيرادات كبيرة.

وعن علاقتها بزوجها الفنان أحمد حلمي قالت، إنها لا تتخيل على الإطلاق حياتها من دونه، بعد عشرة استمرت 18 عاماً، ووصفت الحياة من دونه بأنها بائسة.

المساهمون