"تل أتريب"... مدينة مصرية نسيتها ذاكرة التاريخ

"تل أتريب"... مدينة مصرية نسيتها ذاكرة التاريخ

القاهرة
مريم ميلاد
25 اغسطس 2021
+ الخط -

على بعد 43 كيلو متراً من العاصمة المصرية القاهرة، تقع منطقة "تل أتريب" الأثرية في مدينة بنها التابعة لمحافظة القليوبية، التي يقصدها الزائرون عندما تطأ أقدامهم أرض تلك المحافظة.

ومرّت منطقة أتريب الأثرية بالعديد من التقلبات، حيث كانت في الماضي لا تقلّ أهميتها عن مدينة طيبة في عصر الفراعنة والإسكندرية في عصر البطالمة، والرومان، ثم مع مرور الزمن اندفن تحت ترابها تاريخها.

وبحسب المدير العام لمنطقة آثار القليوبية، محسن حلمي بدوي، اشتُقَّت كلمة أتريب من اللغة المصرية القديمة "الهيروغليفية"، فقد كان اسمها في هذا الوقت " حت - حرى - إب"، وقد اعتبر العلماء المصريين أنّ معناها "قصر الإقليم الأوسط".

ويشير بدوي لـ "العربي الجديد" إلى أن الآشوريين اشتقوا خلال فترة حكمهم لمصر في أواخر العصور الفرعونية اسم "هاتريب" ليدل عليها. أما في العصر القبطي، فقد سميت "اتريبي". وفي الأوساط العلمية المعنية بعلوم المصريات، تُسمى "اتريبس"، وهو الاسم الذي كان يطلقه البطالمة والرومان خلال فترة حكمهم لمصر.

وتابع بدوي: "تاريخ مدينة أتريب يرجع على الأقل إلى الأسرة الرابعة من عصور الفراعنة، وهي الأسرة التي أسسها الفرعون سنفرو حوالى عام 2613 قبل الميلاد، وهذا يعني أنّ تاريخ أتريب يرجع إلى ما لا يقل عن 4500 سنة من الآن".

وبسبب الإهمال الكبير، دُفنت أجزاء كبيرة من المدينة على أعمال مختلفة من سطح الأرض، وذلك لأنّ طبيعة الأرض مكونة من رواسب طمي نهر النيل، وهي لينة ثقيلة سهلة الغوص في جوف الأرض.

هذا الأمر أكده رزق جورج، مدير إدارة الوعي الأثري بالقليوبية، موضحاً أنّ الجزء الباقي من أتريب الأثرية هو حمامات المدينة التي تتكون من مجموعة أجزاء: الأول لتجميع المياه ومكان لتسخين المياه، وآخر للحمامات أو البانيوهات، وشكله قبل 2000 عام على شكل دائري.

وكانت الحمامات جزءاً من مجموعة متكاملة تابعة للمدينة تقدر بحوالى 2 كيلو متر من أول المحافظة إلى منطقة الأتريب القديمة، بالإضافة إلى اكتشاف مجموعة من الحمامات منذ شهور ماضية.

ويكمل  جورج: "على سطح المدينة الآن يوجد العمران الذي اجتاح المنطقة من كل جانب. فقد أنشئ طريق مصر إسكندرية الزراعي الذي شطر تلال تل أتريب إلى قسمين، أحدهما شمال الطريق، والآخر جنوبه".

ذات صلة

الصورة
بعض من الدمار الذي لحق بمتحف تعز عام 2016 (أحمد الباشا/ فرانس برس)

منوعات

استعادت الهيئة العامة للآثار والمتاحف في مدينة تعز، وسط اليمن، أخيراً خمس مخطوطات أثرية ونادرة، يزيد عمرها عن 8 قرون، وذلك بمساعدة السلطات الأمنية التي تحرت وراء أشخاص كانوا قد عرضوا بيعها في مزاد علني، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
الصورة

اقتصاد

تعتبر باكو، عاصمة أذربيجان، كنزاً دفيناً من التاريخ القوقازي المستقطب للسائحين، لاحتوائها على أبنية حجرية تعود إلى عقود ماضية، ولما في شوارعها وأحيائها من أسرار كثيرة لم تُكتشف بعد.
الصورة
علاء حسانين (فيسبوك)

مجتمع

قررت نيابة جنوب القاهرة المصرية، الجمعة، حبس عضو مجلس الشعب السابق عن محافظة المنيا علاء حسانين، وآخرين، مدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامهم بتكوين تشكيل عصابي للاتجار بالآثار، وحيازة كمية كبيرة من التماثيل والقطع الأثرية..
الصورة
(من المؤتمر الصحافي، العربي الجديد)

ثقافة

على مدار العقود الماضية، سعى الاحتلال الصهيوني إلى فرض سيطرته على الأراضي والمباني التي احتلها من فلسطين التاريخية عام 1948 عبر انتهاكاته المتواصلة التي أضاءتها "جمعية الثقافة العربية" في مدينة حيفا المحتلة خلال مؤتمر صحافي عقدته اليوم الأربعاء.

المساهمون