"الجزيرة" في الجزائر بعد عقدين من المنع

"الجزيرة" في الجزائر بعد عقدين من المنع

08 يونيو 2021
الصورة
اللقاء مع عبد المجيد تبون (فيسبوك)
+ الخط -

أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، عن قراره السماح باعتماد رسمي لقناة "الجزيرة" وفتح مكتب دائم لها في الجزائر، بعد أكثر من عقدين من منعها بشكل كامل من العمل في الجزائر.

وقال تبون، في حوار مع قناة الجزيرة بمناسبة الانتخابات البرلمانية المبكرة المقررة السبت المقبل، إنه يمكن اعتبار قناة الجزيرة معتمدةً في الجزائر، بدءاً من تاريخ اليوم.

وكانت السلطات الجزائرية قد رفضت على مدار عقدين الترخيص لقناة الجزيرة بالعمل في الجزائر، على الرغم من سماحها لقنوات عربية أخرى بالعمل، بسبب قطع القناة لحوار مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في إبريل/نيسان 2019، عندما كان مرشحاً للانتخابات الرئاسية حينها، وانتقلت لبث مباشر لمسؤول أميركي، وهو ما اغتاظ منه بوتفليقة إلى درجة اتخاذه قراراً بمنع الجزيرة.

ومنذ تلك الفترة لم يسمح للجزيرة بتغطية الأحداث والاستحقاقات الانتخابية التي جرت في الجزائر على مدار عقدين من الزمن، إلى غاية الفترة التي أعقبت الحراك الشعبي، وتسلم الرئيس عبد المجيد تبون السلطة في البلاد، حيث بدأت ملامح تحولات لافتة في تعاطي القناة مع الشأن الجزائري، وسمح لها أولاً بتمكين مراسل لها من العمل في الجزائر لفترة مؤقتة، قبل أن يتم السماح لها بفتح مكتب كامل اليوم.

المساهمون