وكالة دولية تخفض تصنيف ديون مصر طويلة الأمد

وكالة دولية تخفض تصنيف ديون مصر طويلة الأمد

02 سبتمبر 2023
الدين الخارجي يمثل نحو 43% من الناتج المحلي الإجمالي المصري (العربي الجديد)
+ الخط -

خفضت وكالة كابيتال إنتليجنس للتصنيف الائتماني (CI Ratings) تصنيف الديون المصرية طويلة الأجل بالعملتين المحلية والأجنبية من "B+" إلى "B". 

وأشارت الوكالة في تقريرها الصادر الجمعة إلى أن الدين الخارجي يمثل نحو 43% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتوقعت تراجع الدعم الخارجي من المقرضين الرئيسيين مثل دول الخليج التي ربطت التمويل ببيع الأصول.

كذلك ثبتت الوكالة تصنيف الديون قصيرة الأجل عند درجة "B".

وتستهدف الموازنة للعام المالي 2023/ 2024، خفض معدلات الدين العام من 96% من إجمالي الناتج القومي إلى 93%، نهاية عام 2024.

وبدأ العمل بالموازنة أول يوليو/ تموز 2023، وينتهي في 30 يونيو/ حزيران 2024.

وارتفع الدين الخارجي للبلاد إلى 165.4 مليار دولار في نهاية الربع الثالث من السنة المالية 2022-2023، أواخر مارس/آذار الماضي، مقابل 162.9 مليار دولار بنهاية الربع الثاني من السنة ذاتها في ديسمبر/كانون الأول 2022، و145.5 مليار دولار بنهاية عام 2021.

وسددت مصر نحو 24.5 مليار دولار خلال العام الماضي ديوناً خارجية، مقابل 21.8 مليار دولار سددتها خلال 2021. فيما يتوقع صندوق النقد الدولي وجود عجز في موارد العملة الصعبة، يقدر بنحو 18 مليار دولار سنوياً حتى عام 2026.

ويطلب الصندوق تغطية العجز عبر بيع المزيد من الشركات العامة والحكومية بقيمة 40 مليار دولار على الأقل خلال 4 سنوات، مقابل تعهد من الحكومة المصرية بعدم اللجوء إلى المزيد من القروض، حتى يضمن سداد مستحقاته المتراكمة.

ومنح مجلس الوزراء وزارة المالية الأربعاء الماضي، الضوء الأخضر لتنفيذ إصدار جديد من سندات الساموراي المقومة بالين الياباني بقيمة 500 مليون دولار لأجل خمس سنوات.

وأصدرت مصر لأول مرة في مارس/آذار 2022، سندات ساموراي بقيمة 500 مليون دولار (نحو 60 مليار ين ياباني) من السندات المقومة بالين الياباني.

وتخطط الحكومة أيضاً لبيع سندات الباندا المقومة باليوان الصيني لأول مرة، مع إصدار بقيمة 500 مليون دولار في طور التنفيذ.

المساهمون