مورغان ستانلي ينصح بشراء سندات الخزانة الأميركية.. فماذا تعرف عنها

"مورغان ستانلي" ينصح بشراء سندات الخزانة الأميركية.. فماذا تعرف عنها

12 سبتمبر 2023
سندات الخزانة الأميركية ملاذ المستثمرين الآمن وقت اضطراب الأسواق (Getty)
+ الخط -

خالف بنك "مورغان ستانلي" توقعات المستثمرين، الذين انتظروا تراجع قيمة سندات الخزانة الأميركية، ناصحاً إياهم بشراء تلك السندات، خاصة في ظل حالة التفاؤل الشديدة بشأن احتمالية تحقيق هبوط اقتصادي آمن.

واعتبر ماثيو هورنباخ، أحد استراتيجيي البنك، وفقاً لما جاء في مذكرة بحثية نشرها البنك اليوم الاثنين، أن دعم أسعار سندات الخزانة قد ينتج عن تراجع التضخم، حتى مع استمرار الاقتصاد في تحقيق معدلات نمو صحية. وترتفع أسعار السندات مع تراجع عوائدها.

وقال: "نواصل توصية المستثمرين بزيادة استثماراتهم في السندات الحكومية، مع تطويل آجالها"، مضيفاً "تشير معدلات النمو القوية إلى أن الارتفاعات الحالية في عوائد السندات قد لا تستمر لفترات طويلة، دون تعرضها لموجات تصحيحية".

ووفقاً للمذكرة، ينصح البنك الاستثماري عملاءه بشراء سندات الخزانة لمدة خمس سنوات، والسندات المرتبطة بالتضخم لمدة 30 عامًا.

وتتعارض وجهة نظر مورغان ستانلي المتفائلة مع آراء اقتصاديي عدد من المؤسسات المالية الأخرى في وول ستريت.

ورفع "جيه بي مورغان تشيس آند كو" توقعاته لعوائد السندات الحكومية الأميركية ذات العشر سنوات الأسبوع الماضي، عند نهاية العام، إلى 4.20% من 3.85%، مطالباً عملائه بتجنب الاستثمار في سندات الخمس سنوات.

أيضاً نصح "بنك أوف أميركا" عملاءه الأسبوع الماضي باتخاذ موقف محايد تجاه الديون الأميركية، معتبرًا أن قوة الاقتصاد قد تؤدي إلى ارتفاع عوائد العشر سنوات إلى مستوى يصل إلى 4.75% قبل أن تتراجع، مستقرةً بالقرب من 4%.

ويعكس تضارب الآراء نزاعاً حقيقياً في وول ستريت، حيث كان مديرو الأصول متفائلين، كما ظهر في العقود الآجلة للسندات الحكومية لمدة عشر سنوات، وفقاً لأحدث الأرقام الأسبوعية من لجنة تداول السلع الآجلة، بينما قام العديد من صناديق الاستثمار بتمديد المواقف البيعية في عقود السندات ذات الأجل الطويل.

وارتفعت عوائد السندات الأميركية بواحد بالمئة تقريباً، من أدنى مستوى لها هذا العام، والذي تم تسجيله في إبريل/نيسان، بالتزامن مع تعديل المتداولين لتوقعاتهم الخاصة بخفض أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياط الفيدرالي هذا العام، بعد صدور البيانات الاقتصادية التي جاءت أفضل من المتوقع.

وارتفعت عوائد سندات العشر سنوات ثلاث نقاط أخرى اليوم الاثنين إلى 4.29%، بعدما قالت وزيرة الخزانة جانيت يلين الأحد إنها "متفائلة جداً" بشأن تجنب الركود واحتواء التضخم.

وكان "مورغان ستانلي" سعيداً باختلاف نصائحه للمستثمرين عن نصائح البنوك الأخرى، حيث اعتبر أن "القمة لا تتسع لأكثر من وجهة نظر".

الاستثمار في سندات الخزانة الأميركية

يتضمن الاستثمار في السندات الحكومية الأميركية شراء أوراق دين تصدرها وزارة الخزانة الأميركية. وتُعتبر هذه الاستثمارات من بين أكثر الخيارات أمانًا على الصعيدين المحلي والعالمي، بفضل دعم الحكومة الأميركية الكامل لها، مما يعني انخفاضا هائلا في مخاطر التخلف عن السداد.

وهناك أنواع متعددة من السندات الحكومية الأميركية، وفقاً لآجال استحقاقها، التي تتراوح عادة بين عدة أيام و30 عامًا.

وتعد السيولة العالية إحدى أهم مزايا الاستثمار في السندات الحكومية الأميركية، وهو ما يعني إمكانية بيعها في السوق، دون تقديم تنازلات كبيرة من حيث السعر، ما يضمن للمستثمرين الوصول العاجل إلى أموالهم عند الحاجة. ويمكن شراء تلك السندات في السوق الثانوية.

وتوفر السندات الحكومية الأميركية أيضًا مصدرًا مستقرًا للدخل، من خلال دفعات فائدة دورية للمستثمرين. وفي حين جرى العرف على بيع أذون الخزانة، وهي النوع قصير الأجل من السندات، بخصم، على أن تستحق بقيمتها الإسمية، تدفع السندات، متوسطة وطويلة الأجل كوبونات فائدة نصف سنوية.

ويفضل العديد من المستثمرين، بما في ذلك المتقاعدين، السندات الحكومية، لما توفره من دخل متوقع ومنتظم، بما يمكن استخدامه لأغراض متعددة، مثل تغطية نفقات المعيشة أو تمويل الاحتياجات المالية المستقبلية.

وبالنسبة للمستثمرين المتوقعين ارتفاع معدل التضخم، تتوفر سندات الخزانة المحمية من التضخم (TIPS)، والتي تم تصميمها بصورة تسمح بتعديل قيمتها وفقًا لتغيرات مؤشر أسعار المستهلكين (CPI)، الأمر الذي يحفظ القوة الشرائية للأموال المستخدمة في شرائها.

وتجدر الإشارة إلى أن السندات الحكومية الأميركية تقدم عادة عائدات أقل مقارنة بخيارات الاستثمار الأكثر خطورة، مثل الأسهم أو سندات الشركات، ما يعني أن المستثمرين الذين يبحثون عن عوائد أعلى قد يحتاجون إلى استكشاف خيارات استثمارية أخرى.

وفيما يتعلق بالضرائب، يخضع دخل الفائدة من السندات الحكومية الأميركية لضريبة الدخل الفيدرالية، ولكنه يكون معفياً من ضرائب الولايات. وتوجد أحكام ضريبية خاصة متعلقة بتعديلات التضخم لسندات الخزانة المحمية من التضخم (TIPS).

المساهمون