مصر: تضارب الأرقام حول إنتاجية القمح هذا الموسم

مصر: تضارب الأرقام حول إنتاجية القمح هذا الموسم

02 مايو 2023
الحكومة قررت دفع 1500 جنيه لتوريد إردب القمح للموسم الحالي (الأناضول)
+ الخط -

أكد مسؤول بوزارة الزراعة المصرية أن إنتاجية القمح هذا العام مبشرة، إذ وصلت إلى 23 إردبًا (150 كجم)، في بعض المحافظات كالوادي الجديد من خلال الزراعة على المصاطب، لافتًا إلى أن تراجع الإنتاج قد يمثل حالات فردية نتيجة لسوء الخدمة.

وأشار المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، متحدثا لـ"العربي الجديد"، إلى أنه في حال تراجع الإنتاج بصورة جماعية في منطقة ما، يتم إرسال لجنة من الوزارة لمعرفة الأسباب.

وأوضح حسين ابوصدام، نقيب الفلاحين، في تصريحات إعلامية، أن إنتاجية القمح هذا العام وصلت إلى نحو 20 إردبًا/ الفدان (حوالي 3 أطنان) في المتوسط، وهو ما يبشر بإنتاج إجمالي يتخطى العشرة ملايين طن، إذ إن ما تمت زراعته هذا الموسم يقدر بنحو 3.6 ملايين فدان.

ومن جانبه، نفي محمد علي، وهو رئيس إحدى الجمعيات الزراعية المركزية بشمال الدلتا، وصول إنتاجية الفدان من القمح إلى هذه المعدلات، مؤكدًا أن إنتاجية الفدان هذا العام تصل في المتوسط إلى 14 إردبًا/الفدان، مقابل 18 إردبًا في العام الماضي، مرجعًا الأسباب إلى قلة الأمطار هذا العام.

واشتكى عدد من مزارعي القليوبية (شمال القاهرة)، من تراجع متوسط إنتاجية القمح إلى 14 إردبًا في المتوسط، مقابل 18 إردبًا في العام الماضي، وعزا بعضهم الأسباب إلى تدني جودة التقاوي المعتمدة من وزارة الزراعة.

ويتوقع يوسف جعفر، وهو مزارع بمحافظة الأقصر (جنوب مصر)، انخفاض الإنتاج هذا الموسم مسجلًا 14 إردبًا في المتوسط مقابل 16 إردبًا في الموسم الماضي، عازياً الأسباب للتغيرات الجوية، نافيًا علاقة التقاوي بتراجع الإنتاج، وخاصة أنها تقاوي إكثار معتمدة من وزارة الزراعة.

وقال هاني الشرقاوي، وهو مزارع بمحافظة الدقهلية، إن "متوسط إنتاجية الفدان هذا العام ارتفعت إلى 19 إردبًا، مقابل 16 إردبًا في العام الماضي، نتيجة الخدمة الجيدة وتغيير نوع التقاوي كل عام، وأيضاً عدم تكرار زراعة القمح في المساحة نفسها".

وكشفت غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية في بيان سابق، عن ارتفاع معدلات توريد القمح المحلي خلال أول أسبوعين من الموسم الجاري بنسبة 100% بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مسجلة 565 ألف طن.

وكانت وزارة التموين قد أعلنت أن توريد القمح من قبل المزارعين هذا الموسم 2023 اختياري، على سعر 1500 جنيه (نحو 48 دولارا) للإردب خلال الفترة من 8 إبريل/ نيسان وحتى نهاية أغسطس/ آب المقبل، وهو ما يرى معه عدد من المعنيين بصناعة وتجارة القمح في مصر أن الكميات الموردة من قبل المزارعين قد تتراجع بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي.

وتستهدف الحكومة هذا العام توريد ما بين 4 و5 ملايين طن من القمح المحلي، بواقع 1500 جنيه للإردب كأعلى درجة نقاوة، عبر 420 نقطة تجميع، وسعات تخزينية تصل إلى 5.5 ملايين طن، في حين تحتاج لرغيف الخبز المدعم إلى نحو 10.5 ملايين طن. 

وسجلت واردات مصر من القمح خلال الـ11 شهرا الأولى من 2022، نحو 3.9 مليارات دولار، مقابل 3.1 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من 2021، وفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

المساهمون