مصر: الخسائر تدفع إسمنت السويس لبيع حصتها في "الهلال ‏الكويتية"‏

25 يناير 2021
الصورة
(فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت البورصة الكويتية إرساء مزاد شراء 51% من أسهم "شركة الهلال للإسمنت" التي تملكها "شركة السويس للإسمنت" المصرية على شركة السهم الفضي العقارية بنحو 9.9 ملايين دولار.‏

وكانت "شركة السويس للإسمنت" قد أرسلت بيان إفصاح للبورصة ‏المصرية، في وقت سابق، عن بيع حصتها في "شركة إسمنت الهلال" الكويتية ‏والبالغة 51% بالقيمة العادلة.

وكان مجلس إدارة "شركة‎ ‎السويس للإسمنت"‎قد  ‎‏وافق في ‏مارس/ آذار الماضي على بيع مساهمة الشركة في "شركة إسمنت ‏الهلال - الكويت"‎ ‎والبالغة 51% لأي مشتر مهتم، وتنفيذ ‏الصفقة بالقيمة العادلة التي تعكس مضاعفة ربحية مقبولة.‎

وكشفت الشركة، في بيان سابق لبورصة مصر، أن المجلس وافق ‏على الحصول على قرض من شركة "هايدلبيرغ سيمنت" بمبلغ 125 مليون دولار، لمدة 3 سنوات وبمعدل فائدة 6.5%، ليتم استخدامه في سداد الأرصدة المستحقة للبنوك ‏المحلية بالجنيه المصري‎.‎

الخبير المتخصص في تسويق الإسمنت محمد صالح، قال إن بيع مساهمة السويس للإسمنت في شركة الهلال الكويتية أمر ‏طبيعي في مثل هذه الظروف، لسببين: الأول الإعلان عن ‏تسجيل الشركة الكويتية لخسائر، وثانيا احتياج شركة السويس ‏للإسمنت لسيولة مالية تساعدها في سداد التزامات، ‏وخاصة تسجيلها لخسائر خلال الفترة الماضية بسبب حالة الركود ‏التي تضرب سوق العقارات المصري.‏

ويوضح أن خسائر الشركة الكويتية قد تكون من بين تداعيات ‏فيروس كورونا على السوق العقاري، إضافة إلى تحميل الوافدين ‏لأعباء ورسوم إضافية، جعلت الكثيرين منهم يغادرون الخليج، ‏ما أثر على زيادة المعروض في السوق العقاري، وبالتالي ‏تراجع عمليات الاستثمار العقاري، وهو ما أثر سلباً على حجم ‏مبيعات شركات الإسمنت هناك.‏

وحققت السويس للإسمنت خلال 2019 صافي خسائر مقدارها 1.1 ‏مليار جنيه مقابل 1.3 مليار جنيه خسائر خلال 2018‏‎.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة ارتفاع خسائر ‏الشركة خلال النصف الأول من العام 2020 بنسبة 99%، تعادل ‏‏709.3 ملايين جنيه، مقابل 356.4 مليونا خلال الفترة نفسها من العام 2019.

وسجلت إسمنت الهلال الكويتية خسائر خلال العام 2019 بلغت نحو 2.23 مليون دولار، مقابل 225.19 ألف دولار خلال الفترة نفسها من العام 2018.

المساهمون