طائرة هولندية تقوم بأول رحلة طيران باستخدام "وقود تخليقي"

طائرة هولندية تقوم بأول رحلة طيران باستخدام "وقود تخليقي"

08 فبراير 2021
الشركةاستخدمت وقوداً عادياً مخلوطاً بخمسمائة ليتر من الكيروسين التخليقي (فرانس برس)
+ الخط -

قالت الحكومة الهولندية، اليوم الاثنين، إن طائرة لشركة طيران (كيه إل إم) تعمل بوقود تخليقي نقلت، في رحلة تجارية، ركابا من أمستردام إلى مدريد الشهر الماضي، في حدث هو الأول في العالم.
وأضافت الحكومة والشركة في بيان أن طائرة  "كيه إل إم" استخدمت وقودا عاديا مخلوطا بخمسمائة ليتر (132 جالوناً) من الكيروسين التخليقي، أنتجته "رويال داتش شل".
وقالت وزيرة البنية التحتية الهولندية كورا فان نيوين: "جعل صناعة الطيران أكثر استدامة هو تحد يواجهنا جميعا... اليوم، مع هذا الحدث الأول من نوعه في العالم، نحن ندخل إلى فصل جديد في صناعتنا للطيران."
وقال بيتر إلبيرس، رئيس "كيه إل إم"، الذراع الهولندي لـ"إير فرانس كيه إل إم"، إن الوقود المستدام من المحتمل أن يقدم أكبر مساهمة في تخفيضات انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون في الأساطيل الجديدة لشركات الطيران.
وأضاف قائلا "الانتقال من الوقود الأحفوري إلى بدائل معمرة هو أحد أكبر التحديات التي تواجه الصناعة."

والوقود التخليقي هو طريقة معروفة منذ فترة، لكنها لم تستخدم على نطاق تجاري لارتفاع تكلفتها مقارنة بالوقود المستخرج من المصادر الأحفورية، لكنه أكثر مراعاة للبيئة لاعتماده على تحويل البدائل الأكثر مراعاة للبيئة، مثل الكتلة الحيوية، إلى وقود سائل.
واتجاه شركات طاقة عالمية مثل "شل" لإنتاجه، وشركات طيران كبرى لاستخدامه، يعني إمكانية التوسع فيه ومن ثم انخفاض سعره، ما يحقق منفعة مزدوجة بوجود بديل للوقود الأحفوري صديق للبيئة وبأسعار مناسبة في ذات الوقت.
 

المساهمون