شركات تايوانية تساعد هواوي الصينية على كسر العقوبات الأميركية

شركات تايوانية تساعد هواوي الصينية على كسر العقوبات الأميركية

04 أكتوبر 2023
هواوي تؤسس بنية تحتية لأشباه المواصلات (Getty)
+ الخط -

تساعد العديد من شركات التكنولوجيا التايوانية شركة هواوي في بناء البنية التحتية لشبكة من مصانع الرقائق في جميع أنحاء جنوب الصين، وهو تعاون غير عادي يهدد بتأجيج المشاعر في جزيرة تختبر العداء المتزايد لبكين.

ومن بين هذه الشركات وحدة تابعة لشركة Topco Scientific التايوانية لتوزيع مواد الرقاقات وشركة تابعة لشركة L&K Engineering ومقرها تايبيه، وفقًا لتحقيق أجرته وكالة بلومبيرغ نيوز. وفي موقع آخر تابع لشركة هواوي، حددت بلومبيرغ عمالاً من شركة تابعة لشركة يونايتد للخدمات المتكاملة المتخصصة في البناء.

وفي الوقت نفسه، قالت شركة Cica-Huntek Chemical Technology تايوان على موقعها على الإنترنت إنها فازت بعقود لبناء أنظمة إمداد كيميائية لاثنين من شركات تصنيع الرقائق الصينية التي أدرجتها الولايات المتحدة على القائمة السوداء العام الماضي. تم تحديد الشركتين على أنهما تعملان مع شركة هواوي لبناء مرافق لتصنيع الرقائق. 

الوجود التايواني الذي لم يتم الإبلاغ عنه سابقاً في جهود هواوي يهدد بإثارة رد فعل عنيف في جزيرة تستعد لإجراء انتخابات في يناير/ كانون الثاني المقبل، بحسب "بلومبيرغ"، ومن المرجح أن تكون مسألة علاقة تايوان المتوترة مع الصين هي القضية الأكثر أهمية.

في الوقت الذي تهدد فيه الصين تايوان بانتظام بعمل عسكري حتى لمجرد التفكير في الاستقلال، فمن غير المعتاد أن يساعد أعضاء الصناعة الأكثر أهمية في الجزيرة شركة هواوي الخاضعة للعقوبات الأميركية على تطوير أشباه الموصلات لكسر الحصار الأميركي.

وقد تم التشكيك في هذه العقوبات بعد أن كشفت هواوي عن هاتف ذكي في أواخر أغسطس/ آب مزود بشريحة متقدمة مصنوعة في الصين، مما أثار قلقاً في واشنطن ودعوات لقطع العلاقات تماماً مع شركة هواوي وشركة تصنيع الرقائق الدولية Semiconductor ومقرها شنغهاي.

وبعيداً عن SMIC، تعمل شركة هواوي على إنشاء شبكة الظل الخاصة بها من صانعي الرقائق بدعم من الحكومة الصينية بعشرات المليارات من الدولارات، وفقاً لمجموعة صناعة أشباه الموصلات التجارية.

ومن غير الواضح ما إذا كانت المشاركة المحتملة للشركات التايوانية تنتهك العقوبات الأميركية، ويرجع ذلك جزئياً إلى أن القيود الأميركية مصممة للحد من تصدير التكنولوجيا الأميركية المنشأ إلى شركة هواوي بدلاً من منع جميع العلاقات التجارية، وفق "بلومبيرغ".

وقالت وانغ مي هوا، وزيرة الشؤون الاقتصادية التايوانية، للصحافيين يوم الثلاثاء، إن وكالتها ستنظر في علاقات الشركات التايوانية الأربع مع هواوي. وقالت الوزارة المسؤولة عن ضوابط التصدير، في بيان سابق، رداً على استفسارات بلومبيرغ، إنها ستتواصل مع الشركات "لفهم" أنشطتها في المنطقة.