روسيا تدعو لتسريع انضمام إيران إلى الاتحاد الاقتصادي الأوراسي

روسيا تدعو لتسريع انضمام إيران إلى الاتحاد الاقتصادي الأوراسي

03 فبراير 2024
ميشوستين أكد أن الاتفاقية ستفتح فرصاً أوسع للشركات الروسية في السوق الإيرانية (الأناضول)
+ الخط -

قال رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين إن الاتحاد الاقتصادي الأوراسي يحتاج إلى تسريع إجراءات التصديق على الاتفاق الموقع مع إيران العام الماضي للانضمام إليه.

وأضاف ميشوستين، خلال اجتماع المجلس الحكومي الأوراسي في عاصمة كازاخستان ألماتا، أن بعد توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الاقتصادي الأوراسي وإيران يجب أن تدخل حيز التنفيذ في أسرع وقت.

وأكد وفقا لوكالة "ريا نوفوستي" أن تنفيذ الاتفاقية سيفتح فرصًا واسعة للشركات الروسية لدخول السوق الإيرانية. 

وسيصل عدد سكان الدول الأعضاء في اتحاد أوراسيا إلى 270 مليون نسمة بعد أن تنضم إيران إليه، فيما كان العدد سابقا 190 مليونا.

وجرى التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين إيران والاتحاد الاقتصادي الأوراسي في 25 ديسمبر/كانون الأول 2023، في اجتماع حضره مسؤولون من 6 دول أطراف في الاتفاقية في سانت بطرسبرغ في روسيا.

وبتوقيع هذه الاتفاقية، سيُنفّذ نحو 87% من صادرات السلع الإيرانية إلى روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقرغيزستان وأرمينيا كأعضاء في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي من دون رسوم جمركية، وفي المقابل، ستحظى صادرات هذه الدول إلى ايران بهذه الميزة.

وقال سفير طهران في موسكو كاظم جلالي إن تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الأوراسي وإيران سيبدأ بعد إقرارها من برلمانات الدول الست الأطراف في الاتفاقية.

وأشار، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" اليوم السبت، إلى أنه عادة ما توافق برلمانات الدول الخمس الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي بسرعة على الاتفاقيات ذات الصلة، معرباً عن أمله في أن يُوافَق على هذه الاتفاقية في مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان الإيراني) في أسرع وقت ممكن خلال الفترة الحالية لنشاطه.

مزيد من الدول

في السياق، أشار ميشوستين إلى أن القضايا المتعلقة باتفاقية التجارة الحرة المؤقتة مع منغوليا، وكذلك تحسين الاتفاقية الحالية مع فيتنام، يجرى حلها حاليًا.

وأضاف رئيس الوزراء الروسي: "أحرزنا تقدماً كبيراً في الحوار مع مصر، والمفاوضات جارية مع الإمارات وإندونيسيا".

وأكد أن كل ذلك "له أهمية خاصة في سياق إعادة توجيه تدفقات التجارة الأوراسية نحو الأسواق الواعدة والمتميزة والدول الصديقة".

وشدد على أن "تفاعل الاتحاد الأوراسي مع الصين يتعزز أيضًا. ونحن بحاجة إلى بذل كل جهد للتنفيذ الناجح للإجراءات المنصوص عليها في خريطة الطريق المقابلة لتنمية التعاون الاقتصادي مع الأصدقاء الصينيين".

إجراءات عملية للاتحاد الأوراسي 

ودعا ميشوستين دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي إلى البدء في تنفيذ جميع الأهداف والغايات المحددة في إعلان "المسار الاقتصادي الأوراسي" في أقرب وقت ممكن.

وأشار إلى أن المسار "يتعلق بأجندة المناخ، واستخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي في مجال التجارة الإلكترونية، وتشكيل سوق مالية مشتركة، وزيادة حصة العملات الوطنية في المدفوعات المتبادلة، التي تبلغ الآن حوالي 90%".

ولفت ميشوستين أيضًا إلى أنه على مدار 11 شهرًا من عام 2023، نما الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوراسي بنسبة 3.5% تقريبًا، والإنتاج الصناعي بنسبة 4% تقريبًا، واكتملت أعمال البناء بنسبة 8.5% تقريبًا، وزاد نقل الركاب بنحو 13%، ودوران تجارة التجزئة بأكثر من 6%. 

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، في يونيو/حزيران الماضي، إن حوالي 90% من التجارة مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي جرى بالعملة الروسية الروبل، كما أن 80% من التسويات التجارية بين روسيا والصين تنفذ بالروبل واليوان.

وأنشئ الاتحاد الاقتصادي الأوراسي في مطلع عام 2015 على أساس الاتحاد الجمركي بين روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان، وانضمت إليه لاحقا كل من أرمينيا وقرغيزستان في السنة ذاتها.

ويحتل الاتحاد الأوراسي الاقتصادي المرتبة الأولى في استخراج النفط بنسبة 14.5% عالميا، والمركز الأول أيضا في إنتاج غاز العالم بنسبة 20.2% والمركز الرابع في إنتاج الحديد بـ4.7% والمركز الخامس في إنتاج الفولاذ في العالم بنسبة 5%.

وتضمن اتفاقيات الاتحاد لجميع أعضائه حرية تنقل السلع والخدمات ورؤوس الأموال واليد العاملة وانتهاج سياسة متفق عليها في قطاعات التجارة والطاقة والصناعة والزراعة والنقل. 

ويبلغ حجم المبادلات التجارية الخارجية للدول الأعضاء في الاتحاد 750 مليار دولار، وبإمكانها تغطية 65% من حاجاتها الاقتصادية من خلال المبادلات البينية عبر هذا الاتحاد.