تعرّف إلى أغلى 10 مدن... ومدينة عربية هي الأرخص في المعيشة عالمياً

تعرّف إلى أغلى 10 مدن... ومدينة عربية هي الأرخص في تكلفة المعيشة عالمياً

03 ديسمبر 2021
+ الخط -

قفزت تل أبيب لتسبق هونغ كونغ وسنغافورة وتصبح أغلى مدينة في العالم للعيش فيها، وفقًا لتقرير الوحدة الاستقصائية الاقتصادية في مجلة الإيكونوميست الذي نقلته وكالة "بلومبيرغ" الأميركية.

وصعدت المدينة المحتلة من المركز الخامس العام الماضي لتتصدر تقرير تكلفة المعيشة العالمية 2021 لأول مرة، ما دفع باريس إلى المركز الثاني بالاشتراك مع سنغافورة، وزيورخ وهونغ كونغ في المركز الثالث والرابع على التوالي، فيما أتت بعدها على الترتيب كل من نيويورك، جنيف، كوبنهاغن، لوس أنجليس وأوساكا.

وكان الشيكل المرتفع والزيادات في أسعار السلع، بما في ذلك البقالة والنقل، من العوامل الرئيسية في احتلال تل أبيب صدارة المؤشر، وفقًا لوحدة الاستقصاءات الاقتصادية.

وارتفعت أسعار السلع والخدمات التي خضعت للدراسة في المدن بنسبة 3.5% على أساس سنوي بالعملة المحلية، مقارنة بـ1.9% العام الماضي. كان معدل التضخم هو الأسرع المسجل خلال السنوات الخمس الماضية. كانت الزيادات في التكلفة هي الأكبر بالنسبة للنقل، حيث عزز ارتفاع أسعار النفط سعر البنزين بنسبة 21%.

وشملت النتائج الرئيسية الأخرى في الدراسة العديد من المعطيات الأخرى، منها أن روما شهدت أكبر انخفاض في الترتيب من المركز 32 إلى المركز 48.

وقفزت طهران من المركز 79 إلى المركز 29، فيما كان لدى هونغ كونغ أغلى أسعار البنزين بسعر 2.50 دولار لليتر. وارتفعت أسعار السجائر ذات العلامات التجارية دولياً بنسبة 6.7% في المتوسط، في حين لا تزال العاصمة السورية دمشق أرخص مدينة في العالم.

وقال أوباسانا دوت، رئيس قسم تكلفة المعيشة في الوحدة الاستقصائية الاقتصادية، في بيان: "على الرغم من أن معظم الاقتصادات في جميع أنحاء العالم تتعافى الآن مع طرح لقاحات Covid-19، إلا أن العديد من المدن الكبرى لا تزال تشهد طفرات في الحالات، ما يؤدي إلى قيود اجتماعية. وقد أدى ذلك إلى تعطيل المعروض من السلع، ما أدى إلى حدوث نقص في السلع وارتفاع في الأسعار".

وأضاف: "خلال العام المقبل، نتوقع أن نشهد ارتفاعا أكبر في تكلفة المعيشة في العديد من المدن مع زيادة الأجور في العديد من القطاعات. ومع ذلك، نتوقع أيضًا أن ترفع البنوك المركزية أسعار الفائدة بحذر لوقف التضخم. لذا ينبغي أن تبدأ زيادات الأسعار في الاعتدال من مستوى هذا العام".

وتكلفة المعيشة العالمية عبارة عن مسح نصف سنوي تجريه الوحدة الاقتصادية يقارن أكثر من 400 سعر لـ200 منتج وخدمة في 173 مدينة.

المساهمون